لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 15 Jun 2017 08:15 PM

حجم الخط

- Aa +

بسبب ضيق الوقت.. السعودية للخدمات الأرضية تعين أجانب

الشركة السعودية للخدمات الأرضية -التابعة للناقلة الوطنية الخطوط الجوية السعودية التي تديرها الدولة- تعين 60 موظفاً أجنبياً للعمل في الكاونترات التابعة لها براتب 6 آلاف ريال بسبب "ضيق الوقت وزيادة عدد المعتمرين والحجاج هذا العام بنسبة 20%"

بسبب ضيق الوقت.. السعودية للخدمات الأرضية تعين أجانب

بررت الشركة السعودية للخدمات الأرضية -التابعة للناقلة الوطنية الخطوط الجوية السعودية التي تديرها الدولة- تعيينها 60 موظفاً أجنبياً للعمل في الكاونترات التابعة للشركة براتب شهري يصل إلى 6 آلاف ريال (1600 دولار) بضيق الوقت وزيادة عدد المعتمرين والحجاج هذا العام بنسبة 20 بالمئة.

ونقلت صحيفة "مكة" السعودية أمس الأربعاء عن مسؤول بالشركة السعودية للخدمات الأرضية إن الموظفين المعينين من الجنسية الفلبينية وتمتد عقودهم لمدة سنتين، موضحاً أن الشركة احتاجت لتوظيفهم لخبرتهم في تشغيل أنظمة الشركات، فهم متدربون بشكل كاف ولديهم الخبرة في 4 أو 5 أنظمة تشغيل، وفي حال استقطاب الشباب السعوديين في هذا الوقت فلن تتمكن الشركة من تدريبهم بشكل كاف لضيق الوقت.

وذكرت الصحيفة اليومية أن "السعودية للخدمات الأرضية" أكدت -رداً على استفسارات رسمية أرسلتها إلى إدارة العلاقات العامة في الشركة -توظيفها لـ60 فلبينياً، مضيفة أن عدد المتقاعدين إضافة إلى الذين غادروا الشركة لأسباب مختلفة خلال العام 2017 من السعوديين في جميع مطارات المملكة وصل إلى 294 سعودياً، إضافة إلى 511 آخرين من جنسيات مختلفة.

وأضافت الشركة أنه "نظراً لمتطلبات التشغيل والتزامنا أمام نحو 120 شركة طيران تخدمها الشركة، وأهمية التحدث بلغة شركاتها فقد وظفنا 60 أجنبياً من المتخصصين بكفاءات وخبرات لأنظمة عدة، و942 سعوديا بالتنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية في 2017".

وقال المستشار القانوني وائل جوهرجي، للصحيفة، إن العمل يعد حقاً مكفولاً للمواطنين وهو متعارف عليه دولياً إلا إذا كان العمل يتطلب أشخاصا يتمتعون بدرجات علمية عالية وخبرات خاصة، وذلك بحسب نص المادة الثالثة من نظام العمل.

وأوضح "جوهرجي" أن مهام موظفي الكاونترات بالشركة لا تستوجب استقدام تلك الفئة من العمالة الأجنبية أو تتطلب أشخاصاً من حاملي الشهادات العليا أو خبرات طويلة، وكان الأحرى إنفاذ موجبات نظام العمل باستقطاب الشباب السعودي المنتظرين لتلك الفرصة الوظيفية، وتدريبهم تحت بند التدريب المنتهي بالتوظيف بمكافأة بسيطة وبما يتوافق مع رؤية 2030.

في حين قال الدكتور علاء ناجي وهو مدير أحد مكاتب المحاماة إن "توظيف 60 أجنبياً مقارنة بـ942 سعوديا يمثل أقل من 10 بالمئة وتعد نسبة معقولة من وجهة نظري".

وأضاف "ناجي" أن "الجوانب القانونية في هذا السياق محصورة بموافقة نسبة التوطين بما يسمح للشركة بتعيين غير السعوديين".