لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Jan 2017 03:37 PM

حجم الخط

- Aa +

مواصلات الإمارات تنال الاعتراف الدولي في تقديم خدمات النقل البترولي

نالت مواصلات الإمارات الاعتراف الدولي في مجال تقديم الخدمات اللوجستية لقطاع نقل البتروكيماويات والكيماويات بعد حصولها على شهادة "النظام الخليجي لتقييم الاستدامة والجودة- SQAS Gulf" والمعتمدة من قبل الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات GPCA.

مواصلات الإمارات تنال الاعتراف الدولي في تقديم خدمات النقل البترولي

نالت مواصلات الإمارات الاعتراف الدولي في مجال تقديم الخدمات اللوجستية لقطاع نقل البتروكيماويات والكيماويات بعد حصولها على شهادة "النظام الخليجي لتقييم الاستدامة والجودة- SQAS Gulf" والمعتمدة من قبل الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات GPCA.

 

وقال سعادة محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات إن نيل المؤسسة هذه الشهادة يعد اعترافا دوليا باهتمام المؤسسة بتقديم الخدمات اللوجستية بأعلى معايير الجودة والاستدامة العالمية وبما يتوافق مع توجهات الاستدامة البيئية والتنمية الاقتصادية في الدولة.

 

 

وأوضح الجرمن أن المؤسسة وعلى مدى العقود الثلاثة الماضية حققت نجاحات نوعية تجسّدت في مدى كفاءة وجودة تقديم خدمات النقل والمواصلات لكافة القطاعات الحيوية ومن ذلك قطاع النقل البترولي والذي يحظى بأهمية متزايدة في الفترة الحالية مما يحفز مواصلات الإمارات على تطبيق أعلى مستويات الأمان والسلامة والجودة خلال تنفيذ عمليات نقل المواد البترولية والكيماوية في عدة مناطق من الدولة تمتد من المنطقة الغربية في أبوظبي إلى المناطق الشمالية من الدولة إلى جانب تخصيص كوادر مدربة ومؤهلة لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية للعملاء، وفق وكالة أنباء الإمارات.

 

 

وقال ان السلامة تحتل أولوية في جميع عمليات المؤسسة بشكل عام ومركز النقل البترولي بشكل خاص وذلك في ظل التعامل مع المواد البترولية والكيماوية بمختلف مشتقاتها مثل الديزل وزيت الأساس ووقود الطائرات والكبريت السائل ومواد اللدائن البلاستيكية حيث كرّست مواصلات الإمارات جهودها خلال تقديم خدمات النقل البترولي على تطبيق أعلى المعايير والمواصفات المعتمدة محلياً ودولياً وفق طبيعة المواد المنقولة وحسب اشتراطات الجهات المختصة ذات العلاقة في هذا المجال منها وزارة الداخلية وهيئة الإمارات المواصفات والمقاييس وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل والإدارة العامة للدفاع المدني وإدارات المرور والتراخيص ودوائر التنمية الاقتصادية ودوائر وهيئات النقل والمواصلات.

 

 

ونقلت مواصلات الإمارات خلال 2016 نحو 205 ملايين جالون من المواد البترولية وما يزيد على 800 ألف طن من المواد الكيماوية بواسطة 109 مركبات.

 

 

ولفت إلى أن النظام الخليجي لتقييم الاستدامة والجودة في سلسلة الإمداد يعد برنامج قياس موحدا ومستقلا لتقييم مزودي الخدمات اللوجستية والداعمين لقطاع البتروكيماويات والكيماويات ومن شأنه تعزيز الاستدامة وكفاءة ومرونة وشفافية سلسلة الإمداد في هذا القطاع خاصة في جوانب البيئة والصحة والسلامة والأمن والجودة والتي وضعتها مواصلات الإمارات ضمن أولوياتها وقيمها المؤسسية.

 

 

يذكر أن النظام الخليجي لتقييم الاستدامة والجودة يعمل على استخدام استبيانات تقييم قياسية موحدة يجريها مقيمون مستقلون ومعتمدون مما يساهم في تطوير الأنظمة من خلال تعزيز نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف كما ويساهم هذا النظام في تفادي التقييمات المتعددة بواسطة شركات الكيماويات ويشجع الحوار بين مزودي الخدمات اللوجستية وشركات الكيماويات بناءً على نتائج التقييم ويساعد الشركات على اختيار واعتماد مزودي الخدمات اللوجستية وتعقب ومراقبة عملياتها وتقييم أدائها.