لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 29 Jan 2017 02:34 AM

حجم الخط

- Aa +

منع جنسيات من دخول الولايات المتحدة يشمل طواقم الطيران

أبلغت الولايات المتحدة الاتحاد الدولي للنقل الجوي للمطارات أياتا ( IATA ) إن حظر سفر مواطني 7 دول بالشرق الأوسط من دخول أراضيها يشمل طواقم الطيران

منع جنسيات من دخول الولايات المتحدة يشمل طواقم الطيران

أبلغت الولايات المتحدة الاتحاد الدولي للنقل الجوي للمطارات أياتا ( IATA ) إن حظر سفر مواطني 7 دول بالشرق الأوسط من دخول أراضيها يشمل طواقم الطيران بحسب ما نقلته رويترز.

وقال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) في رسالة بالبريد الإلكتروني لشركات الطيران في مختلف أنحاء العالم إن الحظر الأمريكي على سفر حملة جوازات السفر لسبع دول بالشرق الأوسط ينطبق على أطقم طائرات شركات الطيران.

وقالت الرسالة التي أطلعت عليها رويترز إن الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة كان مفاجأة لشركات الطيران.

وأضافت الرسالة أن إدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية أطلعت الاتحاد الدولي للنقل الجوي خلال مؤتمر عبر الهاتف يوم السبت على القواعد الجديدة مشيرة إلى أن حملة جوازات السفر من دول مثل إيران بمن فيهم أطقم الطائرات سيمنعون من دخول الولايات المتحدة.


وتتوالى تبعات أصدار الرئيس دونالد ترامب أمرا تنفيذيا يمنع دخول الزائرين من سبع دول يغلب على سكانها المسلمون إلى الولايات المتحدة ويعلق مؤقتا قبول اللاجئين التي تم تطبيقها فورا بدون وضوح على صلاحياته فشمل حملة الإقامة الأمريكية الغرين كارد والمقيمين في البلاد.

من جانب آخر نقلت رويترز تصريح متحدث باسم وزارة الأمن الداخلي الأميركية قال فيه إن الوزارة تتابع عن كثب دعوى ضد أمر تنفيذي للرئيس دونالد ترامب يؤثر على سبع دول إسلامية لكنها لم تطلع على نسخة من حكم الإقامة الطارئ الذي أصدرته محكمة اتحادية أمريكية.

وقال مسؤول كبير بوزارة الأمن الداخلي إن نحو 375 مسافرا تأثروا بالأمر منهم 109 كانوا في طريقهم إلى الولايات المتحدة ومنعوا من دخول البلاد.

وأضاف المسؤول أن 173 آخرين منعتهم شركات الطيران من الصعود إلى طائرات متوجهة إلى الولايات المتحدة.

 

 

يذكر أن الأمر التنفيذي يفرض حظرا مؤقتا على دخول اللاجئين والمسافرين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الأراضي الأميركية، وهو يشمل حاملي بطاقة الإقامة الدائمة المعروفة بـ"غردين كارد" الذين يتحدرون من الدول المشمولة بالقرار.