لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 1 Feb 2017 01:10 AM

حجم الخط

- Aa +

الهيئة العامة للطيران السعودية تحذر الناقل الوطني والأجنبي

الهيئة العامة للطيران المدني تحذر الخطوط السعودية والشركات الأجنبية غير الملتزمة باللائحة التنفيذية لحقوق حماية المستهلك بتطبيق العقوبات التي تصل إلى تعليق ترخيص التشغيل الاقتصادي

الهيئة العامة للطيران السعودية تحذر الناقل الوطني والأجنبي

حذرت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية الناقل الجوي الوطني أو الأجنبي غير الملتزم باللائحة التنفيذية لحقوق حماية المستهلك بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في اللائحة والتي تصل إلى تعليق ترخيص التشغيل الاقتصادي.  

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن "الهيئة" إن اللائحة التنفيذية لحماية المستهلك تتضمن مجموعة من الأحكام التي يجب على الناقل الجوي مراعاتها تجاه المستهلك، وفي حال إخفاق الناقل الجوي عن تنفيذ أي من الالتزامات الواردة في اللائحة فيتم معالجته على شقين تتركز على حقوق المستهلك وحقوق الهيئة العامة للطيران المدني.

 

وقالت "الهيئة" إنه فيما يتعلق بالمستهلك فيتم التعامل وفق المادة السادسة من اللائحة، التي تنص على أنه في الحالات التي يتعين فيها على الناقل الجوي أن يرفض الإركاب لأي مستهلك بسبب الحجز الفائض على الرحلة وتوفر مقاعد بديلة على ذات الرحلة على درجة أعلى من درجة الإركاب المتفق عليها مع المستهلك، فإنه يجب على الناقل الجوي ترقية درجة الإركاب على الدرجة الأعلى.

 

فيما يخص العقوبات وإلزام التطبيق الخاص بالهيئة العامة للطيران المدني، فيتم تطبيق المادة الثامنة عشرة التي تصل فيها العقوبات إلى تعليق ترخيص التشغيل الاقتصادي للناقل الجوي الوطني أو الأجنبي، سواء قبل أو بعد اتخاذ القرار بشأن الشكوى المقدمة بموجب هذا الفصل، بحق الناقل كعقوبة أو غرامة مالية يتم تحصيلها لحساب الهيئة نظراً لمخالفة أحكام اللائحة.

 

وأضافت "الهيئة" أنه لا توجد شكاوى مقدمة إلى "الهيئة" ولم يتم معالجتها بل يتم التعامل معها حال وصولها للإدارة والتأكد أنها تندرج تحت عمل الإدارة.

 

وتعد شبكات الخطوط الجوية في السعودية - أكبر اقتصاد عربي وأكبر بلد خليجي مساحة وسكاناً - من أصغر الشبكات في المنطقة قياساً لحجمها. وحتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2016، كان الخياران الوحيدان للسفر جواً داخل المملكة هما الناقلة الوطنية الخطوط الجوية السعودية وطيران ناس الناقلة الخاصة الاقتصادية وكلاهما يواجه صعوبة في تلبية الطلب.

 

ويوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، دشنت شركة طيران السعودية الخليجية وشركة نسما للطيران أولى رحلاتهما داخل المملكة بعد حصولهما -في وقت سابق- على رخصتي شغل جوي تجاري وطني من قبل الهيئة العامة للطيران المدني السعودي.