لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 22 Apr 2017 08:23 PM

حجم الخط

- Aa +

غضب واسع من مضيف طيران ضرب مسافرة بعربة أطفال

أثار نشر مقطع فيديو صوره أحد ركاب شركة الطيران الأمريكية أمريكان أيرلاينز حيث أظهر سيدة عالقة مع عربة طفلها، بعد أن أجبرها الموظف الموقوف على النزول من الطائرة بالقوة وصفعها بعربة الأطفال

غضب واسع من مضيف طيران ضرب مسافرة بعربة أطفال

أثار نشر مقطع فيديو صوره أحد ركاب شركة الطيران الأمريكية أمريكان أيرلاينز حيث أظهر سيدة عالقة مع عربة طفلها، بعد أن أجبرها الموظف الموقوف على النزول من الطائرة بالقوة وصفعها بعربة الأطفال وهي تحمل توأمين.

رابط الفيديو هنا https://www.facebook.com/surain.adyanthaya/videos/10155979312129018

ونقلت بي بي سي أن شركة الطيران الأمريكية أوقفت أحد موظفيها عن العمل بعد شجار مع راكبة في مطار سان فرانسيسكو.

 

وأكد الراكب سورين أديانثايا، الذي وضع الفيديو على فيسبوك أنه قبل أن يبدأ التصوير قام موظف الشركة بجذب عربة الأطفال من الراكبة "بعنف"، وسدد إليها لكمة وكاد أن يصفع صغيرها أيضا، وتتعامل بعض المضيفات والمضيفات بقسوة أحيانا مع الركاب الذين يصعدون حاملين عربات الأطفال معهم بزعم أنها ممنوعة في قمرة الركاب، رغم أن العربات الصغيرة القابلة للطي مسموح بها بحسب موقع الشركة.

وبعد أن بدأ التصوير ظهرت الأم في حالة ذهول واضح في حين حاول موظفون آخرون وركاب التدخل في الموقف.

وطلب أحد الركاب اسم الموظف المعتدي، وقال لأحد الموظفين الذي دخل الطائرة مرتديا الزي الرسمي للشركة "جرب أن تفعل هذا معي وسوف أطرحك أرضا".

وهنا انفجر الموظف في الراكب وطلب منه أن "لا يتدخل في الأمر"،متحديا إياه أن يضربه قائلا:"هيا اضربني، وسترى ما يحدث لك".

وأضاف الموظف "أنت حتى لا تعرف ما حدث".

ورد الراكب "لايعنيني ما حدث، فقد كدت أن تؤذي الطفل".

ووقع الحادث في مطار سان فرانسيسكو الدولي بينما كانت طائرة الرحلة رقم 591 تستعد للإقلاع باتجاه دالاس.

وفي محاولة لاحتواء الموقف أعربت الشركة عن "عميق الأسف عن أي إزعاج تسببت فيه للسيدة وأسرتها".

وفي بيانها قالت أمريكان أيرلاينز "لا يعبر هذا الفيديو عن قيمنا أو طريقة عنايتنا بركابنا، ونشعر بعميق الأسف جراء أي إزعاج للراكبة وعائلتها أو أي من عملائنا".

ومنحت الشركة الراكبة وعائلتها مقاعد بديلة في الدرجة الأولى على متن طائرة أخرى كانت متجهة إلى مطار دالاس.

وجاءت الواقعة بعد أسبوعين من حادث مشابه على متن إحدى طائرات شركة يونايتد أيرلاينز، عندما استعان موظفوها بالأمن لإنزال راكب بالقوة مما عرضه لاعتداء وإصابات في وجهه.