لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 17 Apr 2017 12:14 PM

حجم الخط

- Aa +

في دبي.. طرح تجربة لخدمة النقل الاقتصادية (uberX) 

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات وشركة أوبر اليوم، عن طرح التشغيل التجريبي لخدمة مركبات نقل اقتصادية uberX، والتي ستوفر وسيلة نقل آمنة واقتصادية للركاب في دبي، ويأتي هذا الإعلان بعد إبرام اتفاقية شراكة بين الطرفين في يناير من العام الجاري لدراسة خيارات تنقل جديدة لدعم خطة دبي 2021.

في دبي.. طرح تجربة لخدمة النقل الاقتصادية (uberX) 

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات وشركة أوبر اليوم، عن طرح التشغيل التجريبي لخدمة مركبات نقل اقتصادية uberX، والتي ستوفر وسيلة نقل آمنة واقتصادية للركاب في دبي، ويأتي هذا الإعلان بعد إبرام اتفاقية شراكة بين الطرفين في يناير من العام الجاري لدراسة خيارات تنقل جديدة لدعم خطة دبي 2021.


وبناء على دراسة مشتركة بين الطرفين، سيتم طرح الخدمة تدريجيا خلال فترة تجريبية مدتها 3 أشهر ابتداء من 17 أبريل الجاري، وستبدأ بعدد محدود من المركبات، ومن ثم تتوسع إلى مجموعة أكبر من الركاب والشركاء السائقين، وسيتم طرح هذه الخدمة بأسعار اقتصادية أقل من خدمة UberSELECT الحالية ، مع تقديم نفس المستويات المتوقعة من السلامة والموثوقية والملاءمة، وتساعد الخدمة الاقتصادية في وضع الأسس لاستكشاف تطور المنتجات المتقدمة مثل UberPOOL وUberElevate، مما يوفر خيارات نقل متنوعه ومتكاملة، تلبي متطلبات المدن الذكية، وبعد انتهاء الفترة التجريبية، سيدرس الطرفان نتائج التجربة وبناء على نتائجها سيتم الاستمرار فيها أو تطويرها أو إيقافها، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وعلق عبد الله يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، على هذه الخدمة قائلا: "يمثل إعلان الخدمة التجريبية أمرا مشجعاً جداً لدبي. والتنقل الذكي هو ركيزة أساسية لكل مدينة ذكية وتوفير حلول اقتصادية جزء لا يتجزأ عن التنقّل الذكي. وستقدم الخدمة التجريبية خيارا سهلا للسكان للتنقل في دبي، وستشجع مجموعة أكبر من الناس على إعادة النظر في حيازة مركباتهم الخاصة، وبدلا من ذلك اختيار حلول نقل أكثر سهولة وفعالية، والتي نعتقد بأن من شأنها أن تؤدي إلى مدينة أكثر سعادة. وستستمر الهيئة في العمل نحو تطوير بنية تحتية متكاملة ومستدامة للمواصلات العامة كجزء من الخطط الشاملة لنمو دبي."
وقال آل علي: "نهدف من خلال هذه المبادرة إلى توسيع وتعزيز التكامل مع وسائل المواصلات العامة الأخرى، التي تشمل المترو والترام والحافلات العامة ووسائل النقل البحري في إمارة دبي وذلك على أساس المسافة المقطوعة المتمثّلة بالميل الأول والميل الأخير".
 
 
 
بدوره، قال كريستوفر فري المدير العام لشركة أوبر في الإمارات: "نحن متحمسون جدا لهذه الشراكة مع الهيئة ولإطلاق الخدمة الاقتصادية التجريبية في دبي ، المدينة التي تشق طريقها في مجال التقنيات الذكية. ويعزز هذا الإعلان اعتقادنا بأن إمكانية الوصول المتزايدة إلى أشكال اقتصادية وموثوقة من النقل ستوفر بديلا قابلا للتطبيق عن السيارات الفردية، مما يساعد في معالجة الازدحام والتلوث، والتكامل مع البنية التحتية القائمة للنقل الجماعي في الإمارة."
 
وأضاف فري: "نحن ملتزمون بتقديم خدمة يمكن للجميع الوصول إليها. رؤيتنا هي أن ننقل عددا أكبر من الأشخاص في عدد أقل من السيارات، والترويج لاستخدام  النقل الجماعي عن طريق توفير خدمة اقتصادية للانتقال من وإلى محطات المترو والترام والحافلات العامة ومحطات النقل البحري وفي النهاية السماح للركاب بالتنقل حول مدنهم بشكل أسهل."
وتُمَكِّنُ أوبر الركاب من (تقييم) الخدمة في بداية الرحلة وتزودُ الركاب ببيان إلكتروني في نهاية كل رحلة. وستكون تسعير الخدمة متغيرة حسب أوقات طلب الخدمة خلال فترة التطبيق التجريبي، بهدف توفير خدمة موثوقة في أوقات انتظار قليلة.

ويأتي الإعلان عن هذه الخدمة التجريبية بعد نجاح طرحها في مدن عبر الشرق الأوسط، بما في ذلك الرياض والقاهرة وبيروت، حيث عملت الخدمة على التكامل مع خدمات أوبر الأخرى، وقدمت للناس طريقة ملائمة للتنقل وبشكل آمن وسهل.