لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 11 Apr 2017 07:58 AM

حجم الخط

- Aa +

إنطلاق أول قطار تصدير من بريطانيا إلى الصين

شهد "موانئ دبي العالمية-لندن غيتواي" التابع لموانئ دبي العالمية، اليوم انطلاق أول قطار تصدير من المملكة المتحدة الى الصين، يحمل على متنه عددا كبيرا من الحاويات المليئة بالسلع البريطانية، وذلك بعد أقل من ثلاثة اشهر على وصول أول قطار استيراد من الصين الى المملكة المتحدة.

إنطلاق أول قطار تصدير من بريطانيا إلى الصين
يمثل انطلاق القطار تطورا لافتا في تطبيق مبادرة "حزام واحد، طريق واحد" التي أطلقتها الصين بهدف إعادة بناء طريق تجارة الحرير القديم إلى الغرب.

شهد "موانئ دبي العالمية-لندن غيتواي" التابع لموانئ دبي العالمية، اليوم انطلاق أول قطار تصدير من المملكة المتحدة الى الصين، يحمل على متنه عددا كبيرا من الحاويات المليئة بالسلع البريطانية، وذلك بعد أقل من ثلاثة اشهر على وصول أول قطار استيراد من الصين الى المملكة المتحدة.
 تمثل هذه الخطوة تطورا لافتا في تطبيق مبادرة "حزام واحد، طريق واحد" التي أطلقتها الصين بهدف إعادة بناء طريق تجارة الحرير القديم إلى الغرب. والتي تعد دولة الإمارات وموانئ دبي العالمية من أبرز داعميها.
وسيجتاز القطار  المحمل بالمشروبات الغازية والفيتامينات والمنتجات الصيدلانية، والمنتجات الخاصة بالأطفال، مسافة 7،500 ميل في مدة تستغرق ثلاثة اسابيع، إنطلاقا من محطة السكك الحديدية المتطورة في ميناء "لندن غيتواي"في منطقة "ساوث إسكس" نحو مدينة "ييوو" بمقاطعة تشيجيانغ شرقي الصين.
وبالمناسبة استضافت  "موانئ دبي العالمية-لندن غيتواي" حفلا حضره كلّ من السيدة ليمينغ ليانغ، حاكم مقاطعة تشيجيانغ؛ والسيد روبرت سومز، السفير الخاص لرئيس الوزراء البريطاني لأعمال البنية التحتية والنقل؛ وسلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية"؛ و"تشي وينزن"، عمدة مدينة "ييوو" وزوبن فانغ، رئيس شركة "ييوو تايمكس للاستثمار الصناعي إلى جانب عدد كبير من المسؤولين الحكوميين الصينيين والبريطانيين والعملاء والموظفين الذين شهدوا عملية تحميل آخر ثلاث حاويات على العربات قبل إنطلاق القطار.

وبعد مروره عبر نفق بحر "المانش" إلى فرنسا وبلجيكا، سيتوقف قطار الشحن في مدينة "دويسبورغ" بألمانيا قبل أن تشرف "إنترايل" على مروره عبر بولندا وبيلاروسيا وروسيا وكازاكستان إستعدادا لعبور القطار أخيرا إلى مدينة "ييوو" في الصين.
وتتولى شركة "وان تو ثري" للخدمات اللوجستية الإشراف على عملية نقل البضائع وتنظيم الحجوزات لصالح قطارات الشحن بالسكك الحديدية من وإلى المملكة المتحدة والصين، بالاشتراك مع شركة "ييوو تايمكس" للاستثمارات الصناعية، التي تقوم بتشغيل الخدمة بالتعاون مع شركة السكك الحديدية الصينية.
وتأتي هذه الشحنة الأولى من البضائع التي تُنقل بواسطة السكك الحديدية- وهي خدمة أقل كلفة من النقل الجوي وأسرع من النقل البحري، - بعد أقل من أسبوعين من تفعيل المادة 50 من معاهدة "لشبونة"  وبدء عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي رسميا، الأمر الذي قد فرض على المملكة المتحدة التركيز على تأمين الصفقات التجارية مع كافة الدول حول العالم.