لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 4 Nov 2016 01:16 AM

حجم الخط

- Aa +

فرص حقيقية للاستثمار في سوق الحراج بالشارقة مع ارتفاع عدد المركبات 7.4% خلال 4 أعوام

فرص حقيقية للاستثمار في سوق الحراج بالشارقة مع ارتفاع عدد المركبات 7.4% خلال الأربعة أعوام القادمة

فرص حقيقية للاستثمار في سوق الحراج بالشارقة مع ارتفاع عدد المركبات 7.4% خلال 4 أعوام

تتوقع تقارير عالمية ارتفاع عدد مركبات الركاب في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بمتوسط 7.4 بالمئة سنوياَ خلال الأعوام الأربع القادمة، لترتفع من 14.35 مليون سيارة في 2015 إلى 19.1 مليون سيارة بحلول 2020 "ويلعب سوق الحراج دوراً محورياً في هذه المعادلة".

 

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه إن سوق الحراج للسيارات في الشارقة يعد إحدى المنصات العالمية المهمة لتجارة السيارات، ويصنف من أكبرها عالمياً لتفرده ببنية تحتية متطورة، حيث يشكل حلقة وصل بين تجار السيارات والمستهلكين، والتي تستحوذ على نسبة كبيرة من قطاع تجارة السيارات، حيث يساهم في تعزيز تنافسية وحيوية إمارة الشارقة، داخل الدولة وخارجها من جهة، ويلبي النمو المتزايد في الاستثمار في قطاع تجارة السيارات من جهة أخرى.

 

فهو أحد أكبر أسواق السيارات على مستوى العالم، من حيث المساحة، وعدد المعارض، والمرافق الخدمية، وخدمات النظافة والحراسة والأمن والمرور، وخدمات التمويل التي تقدمها البنوك المحلية للعملاء، وخدمات الفحص الفني وتسجيل المركبات، وإصدار شهادات التصدير والتحويل والحيازة وجميع المستندات اللازمة، كلها تحت سقف واحد، بغية تسهيل المعاملات وتوفير الوقت والجهد على أصحاب المعارض والمشترين

 

وبحسب البيان، يلعب سوق الحراج دوراً محورياً في هذه المعادلة، حيث تتوقع التقارير العالمية ارتفاع عدد مركبات الركاب في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بمتوسط 7.4 بالمئة سنوياَ خلال الأعوام الأربع القادمة، لترتفع من 14.35 مليون سيارة في 2015 إلى 19.1 مليون سيارة بحلول 2020.

 

كما تؤكد هذه التقارير على أن قطاع تجارة السيارات يشهد نمواً واضحاً، حيث تشير التوقعات العالمية إلى أن مبيعات السيارات في منطقة الشرق الأوسط ستصل مع حلول العام 2020 إلى 17.2 مليار دولار، مقابل 12.98 مليار دولار في 2015، أي بمعدل ارتفاع سنوي يصل إلى 8.44 مليون دولار، وهذا النمو سيصاحبه نمواً مطرداً في تجارة قطع غيار السيارات وإكسسواراتها.

 

وقال أحمد المشرخ مدير سوق الحراج للسيارات بالإنابة، إنه تم مؤخراً إطلاق أطلق حملة ترويجية لتوفير بيئة أعمال جاذبة للاستثمارات، وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد المحلي لإمارة الشارقة، التي استهدفت العملاء الذين يتوافدون على السوق من داخل الدولة وخارجها، وساهمت البيئة التحتية للسوقفي زيادة حجم التداول لبيع وشراء السيارات، مما ساعد في رفع مؤشر النشاط  الشهري في السوق.

 

وأوضح أن من الأسباب التي تجعل تجربة سوق الحراج، أحد أكبر أسواق السيارات في العالم تجربة سيارات حقيقية، باعتباره وجهة واحدة لكل ما يتعلق بالسيارات، ويتوافر فيه ماركات عالمية للأساطيل، وسيارات مستعملة وجديدة، وسيارات تناسب ميزانية كل مستهلك وزبون، وتشكيلة واسعة من السيارات من مختلف الماركات العالمية، بالإضافة إلى تجربة سيارات متكاملة. 

 

وأكد على سهولة وشفافية الإجراءات في السوق لمصلحة المستهلك، بالإضافة إلى مختلف الخدمات والتسهيلات تحت سقف واحد.

 

وأضاف أن شركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، تشرف على إدارة السوق الذي تم تصميمه وفق أفضل المعايير العالمية، ليلبي حاجة التجار وأصحاب المعارض والمشترين، حيث يقدم جميع الخدمات، بما في ذلك خدمات النظافة والحراسة والأمن، إلى جانب خدمات الفحص الفني للمركبات وتسجيلها، فضلاً عن إصدار شهادات التصدير والتحويل والحيازة وجميع المستندات اللازمة تحت سقف واحد، لتوفير الوقت والجهد على المشترين والتجار، وتسهيل عمليات البيع والشراء.