لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 31 May 2016 09:53 AM

حجم الخط

- Aa +

لا تفوت مشاهدة فيديو "أنا عابر الطريق"

تعاونت شركة "فولكس واجن الشرق الأوسط" مع كل من واحة دبي للسيليكون ودبي الذكية لإطلاق حملة توعوية مبتكرة لتعزيز السلامة على الطريق، والتي ستنطلق تحت شعار "أنا عابر الطريق"، وتركز على التوعية بأهمية الانتباه إلى سلامة المشاة العابرين.

تعاونت شركة "فولكس واجن الشرق الأوسط" مع كل من واحة دبي للسيليكون ودبي الذكية لإطلاق حملة توعوية مبتكرة لتعزيز السلامة على الطريق، والتي ستنطلق تحت شعار "أنا عابر الطريق"، وتركز على التوعية بأهمية الانتباه إلى سلامة المشاة العابرين.

 

ووفقاً لإحصاءات شرطة أبوظبي فإن 20% من الحوادث المرورية في دولة الإمارات العربية المتحدة تتعلق بالمشاة. ومن أجل تسليط الضوء على هذه القضية، قامت فولكس واجن بنصب شاشة رقمية كبيرة فوق علامات عبور المشاة أمام مدرسة جيمس ويلينغتون أكاديمي في واحة دبي للسيليكون، بحيث يظهر اسم وصورة الطالب بمجرد عبوره الشارع من تحت هذه الشاشة، ليتذكر قائدو المركبات أن العابر للطريق هو إنسان له اعتباره، ويمكن أن يكون فرداً من العائلة، أو أحد الأصدقاء، أو المعارف. 

 

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال توماس ميلز، المدير الإداري لـ "فولكس واجن الشرق الأوسط": "إن السلامة على الطريق قضية هامة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي المنطقة بأكملها. وفي إطار التزام "فولكس واجن الشرق الأوسط" بالسلامة على الطريق خارج حدود هيكل السيارة، أطلقنا حملتنا التي تستهدف سلامة الأطفال، بوصفهم الفئة الأكثر ضعفاً، لضمان وصولهم آمنين إلى وجهاتهم".

 

وأضاف: " الهدف من هذه الحملة هو منح الطريق روحاً إنسانية، لجعلها أكثر ألفة بين المشاة وقائدي المركبات. ونحن حريصون في فولكس واجن على سلامة وأمن المشاة مثلما نحن حريصون على سلامة مركباتنا عبر تزويدها بالمكابح، والوسائد الهوائية، وغير ذلك من وسائل الأمن والأمان، ولكننا لا نستطيع التحكم بالبيئة الخارجية المحيطة بالسيارة، ولذلك فقد فكرنا في عدد من المبادرات الجديدة والمبتكرة للحث على التغيير."

واختتم توماس ميلز قائلاً: "فولكس واجن هي أكثر من منتج للسيارات. فأمن الشخص وسلامته يأتيان عندها في المقام الأول، وهذه هي أخلاقيات وقيم علامتنا التجارية."

 

وقالت الدكتورة عائشة بنت بشر، المدير العام لدبي الذكية: "السلامة هي حجر الزاوية في استراتيجية مدينتنا الذكية. وأطفالنا هم ثروتنا، ونحن ملتزمون باستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية لضمان استمرارية سلامتهم، ليكونوا قادرين على النمو والازدهار في مدينة المستقبل. وتشترك واحة دبي للسيليكون مع فولكس واجن في هذا الالتزام، ونحن فخورون بدعم مشروع عابر الطريق. فشراكات مثل هذه تعود بالنفع على المدينة بأكملها، وتسهم في دعم رؤية مدينة دبي الذكية لتحقيق سعادة الناس."

 

ومن جانبه قال المهندس معمر الكثيري، نائب الرئيس التنفيذي – الشؤون الهندسية والمدينة الذكية في سلطة واحة دبي للسيليكون: "تفخر واحة دبي للسيليكون بأن تكون من أكثر المؤسسات نشاطاً في دعم رؤية القيادة الرشيدة التي تهدف إلى جعل دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم. وإن شراكتنا مع فولكس فاجن ودبي الذكية في مشروع معبر المشاة تمسّ جانباً شديد الأهمية في منظومة المدينة الذكية، ليس فقط من حيث ضمان سلامة المشاة، وإنما إضافة بُعد بشري على هذه المنظومة عبر هذا المشروع التجريبي الجديد".

 

وأضاف: "بصفتنا شريكاً استراتيجياً لدبي الذكية، وتأكيداً على مكانتنا كمركز للتميز لدراسة وتقييم تقنيات المدينة الذكية للعديد من الجهات الحكومية والخاصة، سنقوم في واحة دبي للسيليكون بتطبيق هذا البرنامج المبتكر على معبر المشاة المحاذي لأكاديمية جيمس ويلينغتون لفترة أسبوع للتأكد من فعاليته كحل ذكي قابل لتعميمه على مختلف المناطق".