لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 30 Mar 2016 04:43 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: مترو الرياض ليس للعمالة إنما لعائلات المواطنين و25 ريالا قيمة التذكرة أسبوعياً

السعودية:  مترو الرياض ليس للعمالة إنما لعائلات المواطنين و25 ريالا قيمة التذكرة أسبوعياً   

السعودية: مترو الرياض ليس للعمالة إنما لعائلات المواطنين و25 ريالا قيمة التذكرة أسبوعياً

قال مدير إدارة النقل بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عبدالرحمن الشعلان إن قيمة تذكرة "مترو الرياض"، الجاري تنفيذه حالياً، ستكون في حدود 25 ريالاً أسبوعياً مؤكداً أن مشروع الملك عبد العزيز للنقل العام تم تأسيسه ليناسب المواطن والعائلات وليس العمالة.

 

وخلال ورشة عمل بعنوان "مترو الرياض والجذب السياحي" عُقدت أمس الثلاثاء بملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي التاسع، قال "الشعلان" إن كافة الملاحظات التي أبدتها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لضمان منع الاختلاط وتخصيص عربات للنساء أو العائلات إضافة إلى ملاحظات الأمن والسلامة ووضع كاميرات مراقبة في محطات المترو ومشروع الحافلات بالرياض تم تطبيقها كاملة.

 

وبحسب صحيفة "سبق" السعودية، نفى "الشعلان" أن يكون مترو الرياض مشروعاً يحاكي مترو دبي، وقال إن التفكير في المشروع كان في العام 2001، أي قبل دبي بكثير، وأنه فقط تم الاطلاع على تجارب أوروبا واليابان وأمريكا، ولم يتم تنفيذ إلا ما يصلح للمجتمع السعودي.

 

وحول معايير تحديد القيمة السعرية، قال "الشعلان" إن عدداً من المعايير، منها تكلفة التاكسي ومقارنة تشغيل السيارة الخاصة والدخل وتكلفة المعيشة، والقيمة المماثلة عالمياً، مضيفاً "نخشى أن يكون سعر التذكرة عاملاً مضاداً لنجاح المترو، فإذا زدنا السعر فسيحجمون عنه، وإذا رخصنا فسيكون مثاراً للإهمال وغيره، وتقريباً ستكون قيمة التذكرة 25 ريالاً أسبوعياً، وسنحدد خلال شهرين القيمة بشكل نهائي".

 

ونوه إلى أن مشروع المترو في الأساس وُضع ليخدم العائلات وليناسب المواطن وليس العمالة، فتم تقليل مسافات المشي، ووضعت المحطات بجوار المولات والجامعات والطرق الرئيسية، وهي كلها يستخدمها السعوديون أو الأكثرية منهم.

 

ويشكل مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام في الرياض بشقيه القطار والحافلات، أحد المشاريع الكبيرة التي يترقبها سكان الرياض التي تعاني من أزمات مرورية خانقة بشكل شبه مستمر خاصة وسط المدينة، كما تسجل السعودية واحداً من أعلى معدلات الوفيات بسبب حوادث المرور على مستوى العالم.

 

وكانت الحكومة السعودية منحت في يوليو/تموز 2013 عقوداً بقيمة 22.5 مليار دولار لثلاثة ائتلافات تقودها شركات أجنبية من أكبر مصنعي ومنفذي شبكات القطارات في العالم، لتصميم وإقامة أول شبكة مترو في الرياض، في مشروع عملاق سيستغرق تنفيذه خمس سنوات من شأنه أن يغير وجه عاصمة أكبر دولة خليجية سكاناً ومساحة.

 

وسيشمل مشروع مترو الرياض ستة خطوط للسكك الحديدية وتعمل عليها قطارات كهربائية.