لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 29 Mar 2016 10:04 AM

حجم الخط

- Aa +

تضارب الأنباء حول هوية خاطف طائرة مصرية

القاهرة 29 مارس آذار (رويترز) - قال وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي اليوم الثلاثاء إن خاطف طائرة مصر للطيران الرابضة في مطار لارناكا لم يقدم مطالب محددة حتى الآن وإنه ما زال هناك سبعة أشخاص على متن الطائرة، ورفض تأكيد اسم وهوية الخاطف.

تضارب الأنباء حول هوية خاطف طائرة مصرية

القاهرة 29 مارس آذار (رويترز) - قال وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي اليوم الثلاثاء إن خاطف طائرة مصر للطيران الرابضة في مطار لارناكا لم يقدم مطالب محددة حتى الآن وإنه ما زال هناك سبعة أشخاص على متن الطائرة، ورفض تأكيد اسم وهوية الخاطف.

وزارة الشؤون الخارجية في قبرص قالت ان خاطف الطائرة المصرية يدعى سيف الدين مصطفى


ونقلت رويترز عن الإذاعة الرسمية القبرصية أن خاطف الطائرة المصرية يطالب بالإفراج عن سجناء في مصر فيما سبق ونقلت صحف مصرية أنه استاذ جامعة له زوجة سابقة في قبرص.

صحف مصرية أوضحت أن خاطف الطائرة هو سيف الدين مصطفى وليس ابراهيم سماحة، ونقلت صحيفة المصري اليوم عن مصادر أمنية أن مختطف الطائرة المصرية سيف الدين مصطفى وليس إبراهيم سماحة!

 


وأضاف في مؤتمر صحفي في القاهرة أن الموجودين على متن الطائرة حاليا سبعة أشخاص ثلاثة من أفراد الطاقم ورجل أمن وثلاثة ركاب.

من جهة أخرى قال زير الطيران المدني المصري شريف فتحي إنه لا يعلم إن كان الحزام الناسف الذي قال الخاطف إنه يحمله حقيقي أم هيكلي.

ورفض الإفصاح عن جنسيات الركاب كما رفض تسمية الخاطف مشددا على أن ما تهتم به مصر هو سلامة أفراد الطاقم والركاب.

وقال الوزير "عندي الجنسيات بالظبط بس مش عايز اتكلم عنها."

وعندما سئل عن خاطف الطائرة قال "مش حاقول أسماء."

ومضى قائلا إن مصر سترسل طائرة إلى قبرص لإعادة الركاب الذين غادروا الطائرة المخطوفة. وأضاف أن لا توجد إلى الآن مطالب محددة للخاطف وأن المفاوضات جارية معه.

 

وكان رجل مصري خطف طائرة تابعة لشركة مصر للطيران كانت في رحلة داخلية من الإسكندرية إلى القاهرة اليوم الثلاثاء وأجبرها على الهبوط في قبرص.

وقال وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي إنه بعد أن هبطت الطائرة في مطار لارناكا أفرج الخاطف عن جميع من كانوا على متنها باستثناء سبعة أشخاص ثلاثة من أفراد الطاقم ورجل أمن وثلاثة ركاب.

وقال مسؤولون مصريون وقبارصة إن نحو 60 شخصا بينهم الطاقم المؤلف من سبعة أفراد كانوا على متن الطائرة من طراز إيرباص 320.

وقال الطيار إن الخاطف مسلح بحزام ناسف غير أنه لم يتم التأكد من ذلك.

ونقلت وسائل الإعلام القبرصية عن مصادر أمنية قولها إن دوافع الخاطف شخصية على ما يبدو وإنه طلب الاتصال بطليقته التي تقيم في قبرص.

وقال الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس للصحفيين "الأمر لا يتعلق بالإرهاب."

وأجاب ردا على سؤال حول ما إذا كان الأمر يتعلق بإمرأة بقوله "دائما يتعلق الأمر بامرأة.".

وهناك بعض الارتباك بشأن هوية الخاطف.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أنه يدعى إبراهيم سماحة وهو مصري إلا أنها لم تعط المزيد من التفاصيل عنه.

ولكن جمال العمراوي وكيل كلية الطب البيطري لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الإسكندرية قال إن سماحة كان أحد الركاب وليس الخاطف. وقال إنه تحدث هاتفيا مع سماحة الذي أكد أنه أحد الركاب الذين أُفرج عنهم.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان "أبلغ قائدها الطيار عمر الجمل عن وجود تهديد من أحد الركاب بوجود حزام ناسف في حوزته وأجبر قائدها على النزول في مطار لارناكا."

وقال مسؤول بوزارة الخارجية القبرصية إنه لا يمكنه تأكيد أن الرجل معه متفجرات.

وذكر شهود أن خاطف الطائرة ألقى رسالة بالعربية على مربض الطائرات بالمطار وطلب تسليمها إلى مطلقته وهي قبرصية.

وذكرت ثلاثة مصادر أمنية في مطار برج العرب أن ركاب الطائرة بينهم ثمانية بريطانيين وعشرة أمريكيين. وقالت وزارة الخارجية الهولندية إن هولنديا من بين الأجانب الذين ما زالوا موجودين على متن الطائرة.

وأفاد مصدر عسكري إسرائيلي أن إسرائيل دفعت بطائرات حربية في مجالها الجوي كإجراء احترازي بعد الخطف.

ويعاني قطاع السياحة المصري بالفعل بعد تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال إنها أُسقطت نتيجة هجوم إرهابي وقال تنظيم الدولة الإسلامية إنه زرع قنبلة على متنها مما أسفر عن مقتل 224 شخصا.

ولم تشهد قبرص نشاطا يذكر للمتشددين منذ عقود رغم قربها من الشرق الأوسط.