لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 8 Jun 2016 07:18 AM

حجم الخط

- Aa +

هيئة تطوير الرياض تعتزم التعاقد مع شركة أجرة لإيصال الركاب إلى محطات القطار

الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض تعتزم التعاقد مع إحدى شركات الأجرة لإيصال الركاب من منازلهم إلى محطات القطار عبر الطلب بتطبيقات الجوال. وكان صندوق الاستثمارات العامة السعودي أعلن استثمار 3.5 مليار دولار في شركة "أوبر" الأمريكية لخدمة تأجير السيارات

هيئة تطوير الرياض تعتزم التعاقد مع شركة أجرة لإيصال الركاب إلى محطات القطار

ذكرت صحيفة سعودية أن الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بصدد التعاقد مع إحدى شركات الأجرة لإيصال الركاب من منازلهم إلى محطات القطار عبر الطلب بتطبيقات الجوال.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" اليومية عن مصدر مسؤول في الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض إنه من المقرر انطلاق الخدمة في العام 2019 فور الانتهاء من مشروع الملك عبدالعزيز للنقل للعام.

 

وقال المسؤول إن الخدمة ستكون مقابل رسوم محددة، لتغذية جميع أحياء العاصمة السعودية، ولتسهيل الوصول للأحياء البعيدة عن المحطات.

 

ويشكل مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام في الرياض، بشقيه القطار والحافلات، أحد المشاريع الكبيرة التي يترقبها سكان الرياض التي تعاني من أزمات مرورية خانقة بشكل شبه مستمر خاصة وسط المدينة، كما تسجل السعودية واحداً من أعلى معدلات الوفيات بسبب حوادث المرور على مستوى العالم.

 

وكانت الحكومة السعودية منحت في يوليو/تموز 2013 عقوداً بقيمة 22.5 مليار دولار لثلاثة ائتلافات تقودها شركات أجنبية من أكبر مصنعي ومنفذي شبكات القطارات في العالم، لتصميم وإقامة أول شبكة مترو في الرياض، في مشروع عملاق سيستغرق تنفيذه خمس سنوات من شأنه أن يغير وجه عاصمة أكبر دولة خليجية سكاناً ومساحة.

 

وبحسب التقارير، بلغت نسبة الانجاز في المشروع لحد الآن 35 بالمئة.

 

وكان صندوق الاستثمارات العامة السعودي الذراع الاستثمارية السيادية للمملكة أعلن، قبل أيام، استثمار 3.5 مليار دولار في شركة "أوبر" الأمريكية لخدمة تأجير السيارات.