لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 23 Jun 2016 09:47 AM

حجم الخط

- Aa +

أميرة سعودية تدافع عن شركة أوبر الأمريكية

أميرة سعودية تدافع عن شركة أوبر الأمريكية لتأجير السيارات التي أعلن صندوق الاستثمارات العامة أنه سيستثمر فيها مبلغ 3.5 مليار 

أميرة سعودية تدافع عن شركة أوبر الأمريكية

رفضت أميرة سعودية  النقد الموجه إلى الاستثمار في شركة "أوبر" الأمريكية لتأجير السيارات التي تعمل في نشاط يعرف بمشاركة الركوب باعتبارها طريقة جديدة لمنع المرأة السعودية من قيادة السيارات.

 

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الأربعاء إنه منذ أن أعلن صندوق الاستثمارات العامة -الذراع الاستثماري السيادي للمملكة العربية السعودية- أنه سيستثمر مبلغ 3.5 مليار في "أوبر" بدأت وسائل الإعلام الغربية تقترح أن الصفقة ما هي إلا طريقة أخرى لإبعاد النساء في السعودية من القيادة.

 

وقالت الأميرة  وهي إحدى سيدات الأعمال السعوديات المعروفات على مستوى العالم "أنا كسيدة أعمال ومدافعة عن حقوق المرأة أحبطت وأنا أرى الإعلام الغربي يسيء الفهم أن هذه خطوة مهمة إلى الأمام لبلدنا خصوصًا للنساء".

 

وأضافت "أصبحت مدافعة قوية لأوبر، والتحقت بمجلسها الاستشاري منذ وقت قريب عندما رأيت أن خدمة الشركة التي تعرف بمشاركة الركوب هي بمثابة ثورة للنساء السعوديات اللاتي لا يسمح لهن بالسواقة، عندما قدت حملة لحمل الشركات لتوظيف المزيد من النساء فبكل وضوح أصبحت المواصلات هي العائق الأكبر لولوجهن سوق العمل، ومن الصعوبة أن تذهب لعملك في الزمن المحدد أو الاحتفاظ بوظيفة وأنت تعتمد على رجل أو قريب لتوصيلك".

 

وتابعت "وبالتالي فإن القدرة على ضغط زر والحصول على ركوب آمن وموثوق في أي لحظة حقيقة يعتبر تغير حياة بالنسبة لآلاف من النساء السعوديات فأوبر تعتبر حرية واستقلال و80 بالمئة من ركابها في السعودية نساء، فعندما ذهبت ونساء وطني لأول مرة للاقتراع في ديسمبر (كانون الأول) الماضي كانت هنالك أوبر حاضرة لتقدم توصيلاً مجانياً".

 

 

 

وكان صندوق الاستثمارات العامة السعودي-اتخذ، مؤخراً، خطوة جديدة للاستثمارات طويلة الأمد عبر ضخ 3.5 مليارات دولار (13.12 مليار ريال) في شركة أوبر لخدمات تأجير السيارات، أهلته لحجز مقعد بمجلس إدارة الشركة.

 

وقال مسؤول في شركة "أوبر"، قبل أيام، إن 80 بالمئة من عملاء الشركة البالغ عددهم أكثر من 130 ألفاً في السعودية هم من النساء.

 

وتقدم أوبر خدماتها حالياً في 9 دول و15 مدينة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وفي داخل المملكة، تقدم أوبر خدماتها في الرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية.

 

وفي الربع الأول من 2016، كان لدى أوبر نحو 395 ألف عميل نشط في منطقة الشرق الأوسط في قفزة تبلغ خمسة أضعاف مقارنة بالربع الأول في 2015، كما أن لدى الشركة 19 ألف سائق عامل في المنطقة بزيادة أربعة أضعاف مقارنة بالفترة نفسها.

 

وأوبر هي منصة تقنية للربط السريع والسهل بين الركاب والسائقين من خلال تطبيق الكتروني، حيث تصبح مختلف المناطق والمدن متاحة بشكل أفضل، وتتوفر احتمالات وعروض جديدة للركاب، وفرص عمل جديدة للسائقين.