لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 20 Jun 2016 11:07 AM

حجم الخط

- Aa +

مشروع "الجسر البري" المتعثر بين الرياض وجدة يعود إلى الواجهة

كشفت مصادر مطلعة أن الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" ستعلن خلال الفترة المقبلة تطورات مهمة في مشروع خط السكة الحديد فائق السرعة الذي يربط بين مدينتي الرياض وجدة.  

 مشروع "الجسر البري" المتعثر بين الرياض وجدة يعود إلى الواجهة

كشفت مصادر مطلعة أن الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" ستعلن خلال الفترة المقبلة تطورات مهمة في مشروع خط السكة الحديد فائق السرعة الذي يربط بين مدينتي الرياض وجدة.

 

ووفقاً لصحيفة "الحياة" فإن الخد الحديدي المزمع إنشاؤه ينطلق من ميناء جدة الإسلامي، ويتصل بالخط الحديد القائم بين الرياض والدمام عند نقطة تبعد مسافة 950 كيلومتراً تقريباً من ميناء جدة الإسلامي، ويخدم الجسر البري نشاط نقل البضائع والحاويات عبر مناطق المملكة، مع وجود قطارات للركاب تقدم خدمات النقل بين المدن التي يخدمها المشروع الضخم.

 

ويتوقع للمشروع أن يحقق كثيراً من الفوائد التنموية للمناطق الرئيسة الكبرى، وهي منطقة الرياض، ومنطقة مكة المكرمة، والمنطقة الشرقية، إذ يتركز في هذه المناطق الثلاث ما يزيد على 70 في المئة من السكان والنشاط الاقتصادي.

 

يذكر أن مشروع الجسر البري أحد ثلاثة مشاريع للخطوط الحديدية أعلنتها الحكومة، وتشمل أيضاً مشروع الحرمين الرابط بين مكة والمدينة بطول 570 كيلومتراً، والمتوقع البدء في تشغيله نهاية العام الحالي، ومشروع الشمال الجنوب بطول 1300 كيلومتر الذي بدأ العمل فيه، ويربط مناجم الفوسفات والبوكسايت شمال المملكة مع مدينة الجبيل الصناعية، وجميعها أصبحت تحت إدارة «سار».