لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 26 Jan 2016 02:04 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: زيادة متوقعة لأسعار تأمين السيارات مع تطبيق وثيقة التأمين الموحدة

تأكيد إبراهيم عبيد  الزعابي مدير عام هيئة التأمين أن الهيئة تتوقع الانتهاء من إعداد وثيقة التأمين الموحدة منتصف العام الحالي، وأن الهيئة توخَّت تحقيق أعلى درجة من العدالة فيها، بما يتوافق مع متطلبات السوق المحلية، مشيراً إلى أنها ستطبق على نحو 3 ملايين مركبة بالدولة.

الإمارات: زيادة متوقعة لأسعار تأمين السيارات مع تطبيق وثيقة التأمين الموحدة

أشارت صحيفة الاتحاد تأكيد إبراهيم عبيد كد إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين أن الهيئة تتوقع الانتهاء من إعداد وثيقة التأمين الموحدة منتصف العام الحالي، وأن الهيئة توخَّت تحقيق أعلى درجة من العدالة فيها، بما يتوافق مع متطلبات السوق المحلية، مشيراً إلى أنها ستطبق على نحو 3 ملايين مركبة بالدولة.

 

وقال في تصريحات للصحفيين على هامش فعاليات القمة إن الهيئة تعمل بالتعاون مع الشركات والوسطاء والاستشاريين في قطاع التأمين الجهات التي تمثل المستهلكين لإنجاز الوثيقة الموحدة، وتطويرها تناسب متطلبات السوق الإماراتية، متوقعاً استكمال العمل عليها واعتمادها منتصف العام الجاري 2016. مدير عام هيئة التأمين أن الهيئة تتوقع الانتهاء من إعداد وثيقة التأمين الموحدة منتصف العام الحالي، وأن الهيئة توخَّت تحقيق أعلى درجة من العدالة فيها، بما يتوافق مع متطلبات السوق المحلية حسب قوله، علما أن أسعار التأمين على السيارات سترتفع بموجب هذه الوثيقة نتيجة فرضها تأمين سيارة آجار لصاحب السيارة في حال توقف سيارته لإصلاحها عبر شركات التأمين بموجب وثيقة الموحدة.

 

وأشار الزعابي إلى أنها الوثيقة ستطبق على نحو 3 ملايين مركبة بالدولة، وقال في تصريحات للصحفيين على هامش فعاليات القمة إن الهيئة تعمل بالتعاون مع الشركات والوسطاء والاستشاريين في قطاع التأمين الجهات التي تمثل المستهلكين لإنجاز الوثيقة الموحدة، وتطويرها تناسب متطلبات السوق الإماراتية، متوقعاً استكمال العمل عليها واعتمادها منتصف العام الجاري 2016.

وكانت الصحف المحلية قد نقلت عن عاملين في قطاع التأمين كشفهم أن الوثيقة الموحدة تتضمن منافع إضافية جديدة، أهمها شمول بعض الأشخاص الذين تستثنيهم الوثيقة الحالية بالتغطية، والحصول على مركبة بديلة خلال مدة تصليح المركبة، موضحة أنه من الطبيعي أن تكون هناك أسعار إضافية، إذ إن كل منفعة إضافية تمثل كلفة إضافية بالنسبة لشركة التأمين.

ووثيقة التأمين الجديدة الموحدة للسيارات بفرعيها (الشامل)، و(ضد الغير) تتضمن منافع إضافية سترفع متوسط أسعار الوثائق في السوق".

 

مصادر في صناعة التأمين على السيارات  توقعت زيادة بنسبة تتراوح بين 10 إلى 15% على أقساط تأمين السيارات في أعقاب فرض رسوم خدمة الإسعاف في دبي. 

 

وستدخل الرسوم الجديدة حيز التنفيذ في 28 فبراير القادم، و ستدفع هذه الرسوم من قبل شركة التأمين التي يتعامل معها السائق المتسبب بالحادث المروري.  وقال مسؤولون في شركات التأمين لصحيفة غولف نيوز إن رسوم الإسعاف ستحمل شركات التأمين مزيداً من الأعباء المالية في ممارسة أعمالها وتقديم الخدمات الأفضل لعملائها.  و أضاف مسؤولو شركات التأمين إنهم يقومون في الوقت الحالي بمراجعة هذا القرار ومحاولة الحصول على مزيد من التوضيحات حول أحكام وشروط القانون الجديد.  وكان القرار الصادر يوم الأربعاء قد أشار إلى أن شرطة دبي و مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ستتقاضيان مبلغ 6.770 درهم من شركة التأمين، عند وقوع حادث ما على الطريق، بهدف تغطية نفقات الإجلاء والطوارىء.   Dubai-Ambulance-13  وقال مسؤول بإحدى شركات التأمين فضل عدم الكشف عن اسمه: “لا يوجد مواصفات بشأن حجم الحادث أو نوع عملية الإخلاء المطلوبة، ففي بعض الحالات هناك حاجة لنقل مصاب واحد إلى المستشفى، وفي حالات أخرى يتوجب نقل ما بين 2 و 4 أشخاص، فهل سيتم معاملة الحالتين بنفس الطريقة؟”.  وأضاف: “في الوقت الراهن إذا تم نقل شخص من مستشفى حكومي إلى مستشفى خاص يتوجب على المريض دفع رسوم إضافية بقيمة 300 درهم، حيث يقدم العلاج المجاني للحالات الإسعافية فقط، لكن شروط الحالات الطارئة قاسية جداً، حيث تضم هذه الحالات المصابين والمرضى الذين توقف لديهم النبض أو ضغط الدم فقط”. 

وأعرب العديد من سائقي السيارات عن خشيتهم من أن تقوم شركات التأمين بتحميل هذه الرسوم الإضافية على كاهل أصحاب السيارات، ففي الوقت الحالي تبلغ تكاليف التأمين السنوية 500 درهم، وفي حال اضطرت شركات التأمين لدفع تكاليف الإخلاء في حالات الطوارىء من المرجح أن يرتفع قسط التأمين الذي يدفعه أصحاب السيارات بشكل سنوي.