لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 6 Feb 2016 09:20 PM

حجم الخط

- Aa +

الرياض: توسعة جسر الملك فهد بدأت فعلياً من الجانب السعودي

سفير السعودية في البحرين عبدالله آل الشيخ: أعمال التوسعة في جسر الملك فهد بين السعودية والبحرين قد بدأت فعلياً على أرض الواقع في الجانب السعودي.

الرياض: توسعة جسر الملك فهد بدأت فعلياً من الجانب السعودي

قال سفير السعودية في البحرين الدكتور عبدالله آل الشيخ إن أعمال التوسعة في جسر الملك فهد الذي يربط السعودية بالبحرين قد بدأت فعلياً على أرض الواقع في الجانب السعودي.

 

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن السفير عبدالله آل الشيخ "إن تأخر توسعة الجسر يعود لعدة أسباب منها المشاكل التي تتعلق بالكيابل الكهربائية، بالإضافة إلى الموقع الآخر الذي سينشأ عليه الجزيرة في البحرين، حيث اتضح أن المياه فيه ضحلة".

 

وأضاف "آل الشيخ" أنه تم اقتراح موقع آخر مناسب وتم الاتفاق عليه وسيتم تسليمه للمؤسسة للبدء فيه، متوقعاً أن تكون أعمال الردم والإنشاء بنهاية الربع الأول من العام الجاري 2016.

 

وكانت إدارة المؤسسة العامة لجسر الملك فهد قد أرست، في فبراير/شباط 2015، المرحلة الأولى من مشروع التوسعة الرئيسة لجسر الملك فهد- الجانب السعودي- المتمثلة في مشروع ردم "جزيرة الإجراءات الجديدة" بالجانب السعودي من الجسر ومساحتها 750 ألف متر مربع، على إحدى الشركات العالمية المتخصصة بتكلفة إجمالية 292 مليون ريال.

 

وكانت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد كشفت عام 2010 عن تفاصيل مشروع التوسعة الجديدة للجسر، والذي يشمل إقامة جزيرتين صناعيتين إحداهما عند بداية الجسر في السعودية والأخرى عند بداية الجسر في البحرين تبعد أكثر من كيلو ونصف الكيلو متر عن الجسر من الاتجاهين، حيث تبلغ مساحة كل جزيرة 400 ألف متر مربع، بالإضافة لبنية تحتية ومبان خاصة بالهيئات والجهات الحكومية، متوقعة أن يكون المشروع جاهزاً نهاية 2015.