لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Dec 2016 09:04 AM

حجم الخط

- Aa +

غدا، إطلاق منافس أوروبي مجاني لنظام الملاحة جي.بي.إس

سيسمح النظام للمستخدمين تحديد موقعهم بطريقة أكثر دقة من التي يتيحها نظام "جي.بي.إس" منفردا،  كما سيساعد في عمليات البحث والإنقاذ.

غدا، إطلاق منافس أوروبي مجاني لنظام الملاحة جي.بي.إس
المصدر esa.int

تتوج غدا ثمار مشروع نظام الملاحة غاليليو الذي يجري العمل فيه منذ 17 سنة وبكلفة 10 مليارات يورو مع انطلاق بثه غدا لينافس ويتفوق على منافسيه الأمريكي جي بي إس  والروسي غلوناس GLONASS، ليعزز الاكتفاء الذاتي في الاتحاد الأووربي.

 ستتوفر خدماته مجانا حول العالم للهواتف الجوالة وأجهزة تحديد الموقع المزودة بشرائح متوافق مع نظام غاليليو، أو عبر تحديث برمجي للأجهزة بحسب الناطقة باسم لجنة الاتحاد الأوروبي ميرنا تالكو

 

وسيتاح للمستخدمين حول العالم الاستفادة من أقمار اصطناعية لنظام غاليليو لأغراض الأبحاث والعلوم والابتكار. وسيستعين النظام بقدرات نظيره الأمريكي - جي بي إس، حتى استكمال قدراته التامة سنة 2020 ليؤمن بيانات المواقع والتوقيت بدقة غير مسبوقة. ومثلا، يتيح نظام جي بي إس لقطار يسير في بلد ما أن يحدد اسم المنطقة التي يسير فيها فيما يمكن لنظام غاليليو تحديد سكة الحديد بالضبط بحسب مسؤول فرنسي في وكالة الفضاء الأوروبية

وستكون دقة توجيه السيارات في غاية الاهمية للسيارات ذاتية القيادة وغيره ا من استخدامات حيوية.

ويهدف الاتحاد الأوروبي إلى استخدام غاليليو في الدخول إلى سوق خدمات تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية  الذي يتوقع أن تصل قيمته إلى قرابة 244 مليار يورو سنة 2020. ويقول التكتل أيضا إن نحو ستة إلى سبعة بالمئة من اقتصاد الاتحاد البالغ قيمته 16 تريليون دولار يعتمد على توافر إشارات تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية.

 

 

سيسمح النظام للمستخدمين تحديد موقعهم بطريقة أكثر دقة من التي يتيحها نظام "جي.بي.إس" منفردا،  كما سيساعد في عمليات البحث والإنقاذ.

رئيس مركز التحكم في مشروع "غاليليو" الأوروبي، فالتر بيفغين، فإن دقة نظام تحديد المواقع الأميركي تصل عشرة أمتار، وهي دقة أجهزة الملاحة والهواتف المحمولة حتى الآن، بينما ستكون نسبة الدقة باستخدام "غاليليو" حتى أربعة أمتار أو أقل.

وأطلقت أوروبا أربعة أقمار صناعية أخرى ضمن برنامج جاليليو  الشهر الماضي لتقربها هذه الخطوة من استكمال نظام الملاحة الخاص بها وهي المرة الأولى التي تطلق فيها كل هذه الأقمار الصناعية في وقت واحد.

وستكون الأقمار التي أطلقت هي جزءا من البديل الذي سيطرحه الاتحاد الأوروبي غدا، لنظام تحديد المواقع العالمي الأمريكي (جي.بي.اس).

وبذلك يصل عدد الأقمار الصناعية التي أطلقتها أوروبا حتى الآن ضمن البرنامج إلى 18 قمرا من إجمالي 30 قمرا صناعيا يزن كل منها نحو 700 كيلوجرام ومجهزة بهوائيات وأجهزة استشعار وجناحين شمسيين.