لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 13 Dec 2016 03:44 AM

حجم الخط

- Aa +

اتهام أوبر بالتجسس على زبائنها وعلى المشاهير

كشفت تحقيقات داخلية في شركة أوبر أن موظفين في الشركة ساعدوا بعضهم للتربص بشركاء عاطفيين سابقين وبحثوا عن مسارات الرحلات التي قام بها المشاهير في الخدمة مثل المغنية بيونيسي بحسب المحقق الشرعي السابق للشركة.

اتهام أوبر بالتجسس على زبائنها وعلى المشاهير

كشفت تحقيقات داخلية في شركة أوبر أن موظفين في الشركة ساعدوا بعضهم للتربص بشركاء عاطفيين سابقين وبحثوا عن مسارات الرحلات التي قام بها المشاهير في الخدمة مثل المغنية بيونيسي بحسب المحقق الشرعي السابق للشركة.

وأدلى محقق أوبر السابق صمويل سبانجنبرغ بإفادة مكتوبة وخاضعة للعقوبة في حال ثبوت كذبها، في المحكمة قائلا إن الشركة تفتقر لأمن بيانات الزبائن مما يتسبب بقدرة موظفي أوبر على تعقب معلومات مشاهير من ساسة وفنانين وأزواج وزوجات سابقين بما فيهم معارف وأقارب موظفي أوبر.

يأتي ذلك بعد أن ثارت مخاوف قبل سنتين من تقرير كشف أن كبار المسؤولين في أوبر كانوا يتجسسون على الزبائن بميزة God View التي تتيح تعقب الزبائن في الوقت الحقيقي خلال وجودهم في سيارات الشركة دون علمهم أو موافقتهم وأكدت الشركة وقتها إنه تتبع سياسات صارمة تمنع وصول الموظفين لمعلومات رحلات الزبائن عدا حالات استثنائية.

لكن موظفين أمنيين سابقين في الشركة أكدوا أن الشركة تواصل السماح لموظفيها بالوصول إلى بيانات الزبائن على نطاق واسع حتى بعد تلك الحوادث السابقة.

 

 وكانت الشركة قد فصلت سبانجنبرغ بسبب اعتراضه على ممارسات غير قانونية من قبل بعض الموظفين.

 

 

شركة "أوبر" تجمع حالياً بيانات المكان الذي يريد المستخدم الوصول إليه "منذ لحظة تلقي طلب استدعاء السيارة من المستخدم وحتى مرور خمس دقائق على الوصول إلى الوجهة النهائية ومغادرة الراكب للسيارة".