لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 2 Apr 2016 07:28 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: بدء تفعيل خطة مدن المطارات من خلال الاستثمار في الأراضي البيضاء

السعودية: بدء تفعيل خطة مدن المطارات من خلال الاستثمار في الأراضي البيضاء

السعودية: بدء تفعيل خطة مدن المطارات من خلال الاستثمار في الأراضي البيضاء

أعلن مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني السعودي بدء تفعيل خطة مدن المطارات من خلال الاستثمار في الأراضي البيضاء بالمطارات وفقاً للأولويات بما يخدم المسافر والمنطقة.

 

وفي ورقته التي قدمها، يوم الخميس الماضي، بعنوان "الاستثمار في المطارات.. توجهات الهيئة المستقبلية للمطارات الداخلية" في منتدى الأحساء للاستثمار الذي نظمته غرفة الأحساء بالتعاون مع شركة أرامكو السعودية، كشف مدير عام التنمية التجارية والممتلكات في الهيئة العامة للطيران المدني صخر الملحم عن توجه الهيئة لخصخصة المطارات الإقليمية والداخلية، التي يبلغ عددها 22 مطاراً على مدى خمس السنوات المقبلة (2016-2020).

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، قال "الملحم" إنه سيتم خصخصة مطار الملك خالد الدولي خلال الربع الأول من هذا العام 2016 تحت مسمى "شركة مطارات الرياض"، مشيراً إلى أن الشركة تم تأسيسها بالفعل، في حين سيتم خصخصة قطاع الملاحة الجوية تحت مسمى "شركة خدمات الملاحة الجوية" وذلك خلال الربع الثاني من هذا العام، وخصخصة قطاع تقنية المعلومات تحت مسمى "الشركة السعودية لنظم معلومات الطيران" وذلك خلال الربع الثالث من هذا العام، وسيتم خصخصة بقية الوحدات الإستراتيجية في المطارات الدولية تباعاً.

 

وذكر "الملحم" أن من أهداف الخصخصة الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة ، وتحويل القطاعات المستهدفة بالتخصيص إلى مراكز ربحية تغطي تكاليفها وتكون مصدر دخل للدولة، وفتح باب لمشاركة القطاع الخاص في المشاريع الحيوية، ولعب دور رئيس في التنمية التي يشهدها قطاع النقل الجوي ليقوم بدوره كشريك إستراتيجي هام خلال السنوات المقبلة.

 

وتابع أنه تم تقسيم الأراضي البيضاء في المطارات بناءً على المخطط العام لكل مطار لعدة أنشطة منها مراكز الأعمال، والنشاط التجاري والاستثماري، والصناعات الخفيفة، ومناطق سكنية، ومناطق ترفيهية، ومناطق للمعرفة والتعليم، وطبية، تستهدف مجمع خدمات تجارية، فنادق وشقق فندقية، ومجمعات تجارية (مولات)، ومراكز طبية ومستشفيات، وقرى للشحن، لافتاً إلى أن إجمالي المسافرين في مطار الأحساء خلال العام الميلادي المنصرم تجاوز الـ 408 آلاف مسافر، بنسبة زيادة 16 بالمئة عن العام السابق.

 

وأضاف أن المشاريع المطروحة حالياً أو التي تعكف على طرحها الهيئة في القريب هي أكثر عدداً وأكبر حجماً من تلك التي نفذت، وتمثل فرصا استثمارية ضخمة للقطاع الخاص المحلي والأجنبي، مؤكداً على البدء في تكوين مدن المطارات، وذلك بالاستثمار في الأراضي البيضاء بالمطارات، بما يخدم المسافر والمنطقة، لافتاً إلى أن الأراضي التابعة للمطارات تشكل مساحات شاسعة بالإمكان الاستفادة منها لرفع الدخل لهذه المطارات والوصول إلى التوازن المالي والاقتصادي لكل مطار.

 

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية- التي تشرف على جميع مطارات المملكة وعددها 27 مطاراً- قد أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 خططاً لخصخصة مطارات دولية ومحلية في المملكة بحلول 2020 مع سعي البلاد لجذب استثمارات أجنبية لتعزيز المالية العامة.

 

وقال فيصل الصقير نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني في مارس/آذار الماضي إن الهيئة تجري محادثات مع جهات حكومية لإنشاء مناطق حرة في مطارات جدة والرياض في إطار خطة طويلة الأجل لتنويع اقتصاد المملكة وتقليص اعتماده على النفط.

 

وكانت السعودية، التي تضررت ماليتها العامة جراء هبوط أسعار النفط، قد أعلنت، في العام الماضي، عن خطط لتقليص عجز قياسي في الميزانية الحكومية تشمل خفض الإنفاق وإصلاح دعم الطاقة وزيادة الإيرادات من الضرائب والخصخصة.