لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 30 May 2015 08:37 AM

حجم الخط

- Aa +

الجوال يتسبب بـ 50% من حوادث السير في قطر

57 % من حوادث المرور في قطر نتجت عنها إصابات بليغة ومنها أفضى إلى وفيات.

الجوال يتسبب بـ 50% من حوادث السير في قطر

أظهر تقرير إحصائي لوزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية أن 50 بالمئة من حوادث السيارات في دولة قطر هو بسبب عدم الانتباه والتحدث بالجوال أثناء القيادة.

 

وبحسب وسائل إعلام قطرية، كشف التقرير الحكومي أن معظم الحوادث المرورية التي يرتكبها أفراد كانت من النوع الذي نتجت عنه أضرار أو تلفيات وشكلت 81 بالمئة من إجمالي عدد الحوادث المرورية، وشكلت الحوادث الخفيفة نسبة 16بالمئة، أما الحوادث البليغة فقد شكلت نسبة ما بين 2 و1 بالمئة على التوالي.

 

وصنف التقرير الصادر بعنوان ظاهرة الحوادث المرورية بدولة قطر 2014، النفقات التي غطت الحوادث بخمس فئات هي النفقات الطبية، والخسارة في القدرة على الإنتاج، وتكلفة التلف في الممتلكات، والتكاليف الإدارية، والتقييم الاقتصادي لفقدان الحياة.

 

ويتبين من الإحصائيات أنّ الوقت الذي ازدادت فيه الحوادث في العام 2010 هو وقت الذروة، حيث إنّ 17 بالمئة من إجمالي الحوادث المرورية حدثت بين الساعة السادسة وحتى التاسعة صباحاً، أما أدنى معدل فقد حدث بين الساعة الواحدة والثالثة فجراً حيث شكلت 5 بالمئة من إجمالي الحوادث.

 

وبالنسبة للحوادث، فإن نسبة وقوع التلف في السيارة يحدث في الشوارع الفرعية أو شوارع الخدمات، وتحديداً منطقة مدينة خليفة، وهي المنطقة ذاتها التي شهدت أعلى معدل لتسجيل الحوادث ضد مجهول.

 

وشكلت الحوادث الناتجة عن قطع الطريق والدخول في شوارع أخرى حوالي 17 بالمئة من إجمالي الحوادث، وتعزى حوادث التلف في المركبات إلى التهور في قيادة السيارة، أو التخطيط غير السليم في الشارع، والسلوكيات الخاطئة للسائقين، والتحدث بالجوال أثناء القيادة، أو الانشغال بأداة أخرى تعمل على تشتيت الانتباه، وعدم وجود مسافة أمان معقولة خلف السيارة، وعدم الانتباه الذي كان سبباً في وقوع 50 بالمئة من الحوادث، وهناك 57 بالمئة من الحوادث نتجت عنها إصابات بليغة، ومنها أفضى إلى وفيات.