لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Mar 2015 06:38 PM

حجم الخط

- Aa +

اليمن يوقع اتفاقا في مجال النقل الجوي مع إيران لتسيير 14 رحلة جوية أسبوعيا في الاتجاهين

اليمن وإيران وقعا على اتفاق في مجال النقل الجوي يوم السبت (28 فبراير شباط) في خطوة ربما تعكس دعم طهران للحوثيين الشيعة الذين يسيطرون على صنعاء الآن.

 اليمن يوقع اتفاقا في مجال النقل الجوي مع إيران لتسيير 14 رحلة جوية أسبوعيا في الاتجاهين

رويترز:ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن اليمن وإيران وقعا على اتفاق في مجال النقل الجوي يوم السبت (28 فبراير شباط) في خطوة ربما تعكس دعم طهران للحوثيين الشيعة الذين يسيطرون على صنعاء الآن.


وقالت الوكالة إن الاتفاق الذي وقعته في طهران سلطة الطيران في البلدين يتيح لكل جانب تسيير 14 رحلة جوية أسبوعيا في الاتجاهين.

 

وأشارت المواقع الإلكترونية للخطوط الجوية الوطنية الإيرانية واليمنية إلى انه لا توجد رحلات جوية في الوقت الراهن بين البلدين.

وهبطت طائرة لشركة طيران ماهان الايرانية في مطار صنعاء اليوم الأحد (أول مارس اذار). وقال مدير مطار صنعاء الدولي خالد الشايف إنه يرحب بهذه الخطوة.

 

وأضاف "عودة العلاقات مع الجانب الايراني لها مردود اقتصادي كبير على البلد وسوف تخفف من العُزلة التي حاول البعض فرضها على إدارة المطار أو على البلد بشكل عام."

وقال القيادي الحوثي حامد البخيتي إن هذه الرحلة جاءت ردا على الضغوط الأمريكية والسعودية.

 

وأضاف "هذه الرحلات تأتي في إطار كسر العزلة الدولية التي فرضتها تحديدا أمريكا والسعودية على اليمن. إيران وروسيا وغيرها من الدول ستفتح المجال أمام اليمنيين في المجال الاقتصادي وغيره."

ووصل عاملون بالهلال الاحمر الايراني الى صنعاء على رحلة اليوم الأحد وأُفرغت شحنات مساعدات طبية من الطائرة.

 

وقال نائب السفير الايراني لدى اليمن إن المساعدات تنم عن الصداقة. وأضاف "هذا يعني دم للشعب اليمني الشقيق."

واستولى الحوثيون على العاصمة صنعاء في سبتمبر أيلول وهو ما أدى في نهاية الأمر إلى فرار الرئيس عبد ربه منصور هادي هذا الشهر إلى مدينة عدن حيث يسعى لإقامة مركز سلطة منافس.

وتخشى الدول الخليجية أن تكشف الأحداث في اليمن عن سعي إيران لممارسة نفوذها هناك وهو أمر تنفيه طهران.

وعبر مسؤولون أمريكيون عن قلقهم أيضا من أن يضر حكم الحوثيين المناهضين بشدة للولايات المتحدة جهودهم لمكافحة الارهاب في بلد يتمركز به واحد من أنشط أجنحة تنظيم القاعدة المتشدد.