لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 22 Jan 2015 10:39 AM

حجم الخط

- Aa +

مواصلات الإمارات تحقق إيرادات بقيمة 1.8 مليار درهم خلال العام الماضي

إرتفعت إيرادات مواصلات الإمارات خلال العام الماضي بنسبة 20 في المائة حيث حققت 1.8مليار درهم ،

مواصلات الإمارات تحقق إيرادات بقيمة 1.8 مليار درهم خلال العام الماضي

(وام) -  إرتفعت إيرادات مواصلات الإمارات خلال العام الماضي بنسبة 20 في المائة حيث حققت 1.8مليار درهم مقارنة بـ 1.5 مليار درهم تم تحقيقها في نهاية 2013 من خلال عملها في قطاع النقل والتأجير والخدمات الفنية والمساندة في الدولة فيما أعلنت عن نيتها تحقيق إيرادات تصل إلى 2 مليار درهم خلال عام 2015 .

كما نجحت المؤسسة في تحقيق النمو في منظومة خدماتها القائمة إلى جانب التوسع في إطلاق مشاريع وخدمات جديدة وفقا لحاجة السوق ومتطلبات العملاء وعززت من ممارساتها في مجال المسؤولية المجتمعية وصياغة نموذج وطني رائد في ترسيخ ونشر قيم وثقافة الاستدامة في بيئة العمل.

وأنجزت خلال العام الماضي حزمة البرامج والمشاريع والمبادرات المدرجة في خطتها الاستراتيجية وواصلت إشراك موظفيها ومتعامليها في عمليات التطوير والتميز المؤسسي عبر تطبيق أنظمة الاقتراحات والأفكار وتنظيم الملتقيات والمبادرات في هذا الصدد واستحقت بإنجازاتها العديد من الشهادات والجوائز المحلية والإقليمية والعالمية.

وأشاد سعادة محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات ـ في رسالته السنوية إلى الموظفين مع بداية كل عام ـ بالجهود التي بذلها المدراء التنفيذيون ومدراء الإدارات ومراكز ووحدات الأعمال والموظفون والسائقون والمشرفون والفنيون والتي ساهمت في الوصول إلى النتائج المتميزة التي حققتها المؤسسة خلال العام الماضي.

وأوضح الجرمن خلال رسالته أن مواصلات الإمارات تقدم 38 خدمة من خلال 27 مركزا ووحدة للأعمال وعبر 40 موقعا ومركز خدمة في الدولة حيث شهدت هذه المواقع استحداث 9 مشاريع إنشائية تطويرية وجديدة لتلبية متطلبات العملاء في جميع قطاعات الخدمة.

وأرجع مدير عام مواصلات الإمارات قدرة المؤسسة على تحقيق نمو ثابت في إيرادتها إلى الكفاءة والاحترافية في تنفيذ محاور وإستراتيجيات خطتها الاستثمارية ولا سيما عبر تنشيط عقودها طويلة الأجل لصالح المؤسسات الحكومية والخاصة والشركات الوطنية المختلفة من خلال تطوير خدماتها في قطاع المواصلات المدرسية باعتبارها أولوية تأخذ حيزا كبيرا من اهتمام وعناية المؤسسة وبالتعاون مع الشريكين الإستراتيجيين وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي لتعليم إلى جانب التوسع في خدمات النقل التجاري واللوجستي وخدمات الصيانة الفنية الشاملة.

وأشار الجرمن إلى ارتفاع أسطول مركبات المؤسسة ليصل مع نهاية 2014 إلى 17 ألف مركبة وحافلة ودراجة متنوعة الأنواع والأحجام فيما بلغ عدد موظفي المؤسسة أيضا 17 ألف موظف وموظفة.

وفي محور التميز .. قال سعادته إن مواصلات الإمارات فازت بـ 17 جائزة وشهادة في مجالات متنوعة ساهمت في تعزيز السمعة المؤسسية ومن أهمها جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز ضمن فئة فرق العمل المتميزة وجائزة أفضل مشروع في مجال التوطين في مسابقتي أفكار عربية وأفكار الإمارات وجائزة أفضل بيئة عمل في الإمارات وجائزة دبي التقديرية للتنمية البشرية إلى جانب الفوز بجائزة دبي للنقل المستدام في دورتها السادسة وحصولها على شهادة الاعتماد البلاتيني عن نظام الاقتراحات من جمعية أفكار المملكة المتحدة وشهادة الآيزو 39001:2012 الخاصة بنظام إدارة السلامة المرورية على الطرق كأول جهة حكومية في الدولة تنال هذه الشهادة.

وأوضح أن المؤسسة وضعت خارطة الطريق لتحقيق رؤيتها المتمثلة بالريادة والتميز في المواصلات والخدمات المستدامة وعملت على إجراء المراجعة السنوية لاستراتيجتها وإعادة تحليل البيئة الداخلية والخارجية وتحليل كافة المدخلات المؤثرة على أنشطتها كنتائج الأعوام السابقة وتقارير التدقيق والتقييم الداخلي والخارجي وغيرها ونتج عن ذلك تحديد 6 أولويات إستراتيجية وهي أمن وسلامة التنقل والاستثمار وتعزيز المركز المالي والتميز والريادة في الخدمات والعمليات والاستدامة البيئية والمسؤولية المجتمعية وتطوير الأنظمة الإدارية لمواكبة النمو في حجم الأعمال بالإضافة إلى دعم التوجهات الحكومية في الإبداع والابتكار وشملت المراجعة كافة الخطط التشغيلية الخاصة بالوحدات الإدارية.

وأضاف أن المؤسسة اعتمدت في مراجعتها لخطتها الاستراتيجية والخطط التشغيلية على مجموعة من المدخلات المرتبطة بالتوجهات الإستراتيجية للحكومة الاتحادية وما تتضمنه من مبادئ وأولويات علاوة على عدد من المؤشرات الوطنية وتعمل على إعداد استراتيجية متكاملة وشاملة في الابتكار سيتم الإعلان عنها خلال العام الجاري.

وأكد مدير عام مواصلات الإمارات حرص المؤسسة على الاستمرار في اتخاذ وتطبيق شعار سنوي كمحور رئيسي لأنشطتها وخدماتها وأعمالها حيث بدأت هذه التجربة عام 2013م عبر "التميز في ممارسات الأعمال" وانتقلت إلى شعار "الاحترافية في الأداء" في 2014 ليتم إختيار "إستدامة الريادة في النتائج والخدمات" شعارا لعام 2015 .

ووجه الجرمن الشكر والتقدير إلى كافة الشركاء والموردين ومن ساهموا في إنجاح تنفيذ الخطة الاستراتيجية للمؤسسة واعتبرها ثمرة تعاون وشراكة بين العديد من الجهات والقطاعات المعنية التي من شأنها أن تساهم في تلبية توجهات وتطلعات الحكومة الاتحادية ورؤية الإمارات 2021 كما ثمن جهود الكفاءات البشرية المتخصصة في المؤسسة والتي شاركت في إنجاح الخطة وتحقيق الأهداف المرجوة.