لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 19 Oct 2014 01:58 PM

حجم الخط

- Aa +

الخطوط الحديدية السعودية توقع عقداً بــ «47.19» مليون ريال لمراقبة جانبي الخط الحديدي

وقّع رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس محمد بن خالد السويكت اليوم عقداً مع إحدى الشركات الوطنية بقيمة 47.19 مليون ريالاً لتنفيذ مشروع مراقبة الحركة على جانبي الخط الحديدي.

الخطوط الحديدية السعودية توقع عقداً بــ «47.19» مليون ريال لمراقبة جانبي الخط الحديدي
وقّع رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية عقداً بقيمة 47.19 مليون ريالاً لتنفيذ مشروع مراقبة الحركة على جانبي الخط الحديدي.

واس - وقّع رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس محمد بن خالد السويكت اليوم في مقر المؤسسة بالدمام عقداً مع إحدى الشركات الوطنية بقيمة 47.19 مليون ريالاً لتنفيذ مشروع مراقبة الحركة على جانبي الخط الحديدي عن طريق شبكة الألياف البصرية (مرحلة الأولى)، وسيغطي كامل شبكة الخطوط الرئيسية التي يصل مجموع أطوالها أكثر من (1000) كيلومتر.

وأوضح السويكت في تصريح صحفي اليوم أن المشروع يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط ويشمل أعمال التوريد والتركيب والتدريب والتشغيل والصيانة لمدة خمس سنوات، ويستهدف رفع مستوى السلامة وتعزيز كفاءة شبكة الخطوط الحديدية باعتماد أحدث معايير السلامة والتوسع في تنفيذ علميات الصيانة على امتداد الشبكة باستخدام تقنيات عالية الأداء تسمح بتدفق المعلومات الآنية عن حالة الخط والتواصل مع طواقم الصيانة والمشغلين وتبادل المعلومات والتواصل فيما بينهم بما يعزز أعمال المراقبة والأمن الصناعي ويحد من التعديات والتجاوزات غير القانونية على حرم الخط الحديدي ويسهم في تنسيق الحركة على جانبيه.

وأشار السويكت إلى أن المشروع سيمكن المؤسسة من إعتماد تقنيات حديثة في عمليات المراقبة والرصد بواسطة تحسس الإهتزازات حول كابل الألياف الضوئية وإرساله إلى وحدات المعالجة الآلية لمعرفة نوع الإهتزاز ومقارنتها مع قاعدة البيانات وتحديد أسباب الحركة على الخط ومنشأها فيما إذا كانت صادرة عن حركة مركبات أو أعمال حفر أو خطوات أشخاص.

وأبان أن المشروع يشمل تركيب (34) وحدة معالجة فرعية على إمتداد الخط الحديدي لرصد واكتشاف الإهتزازات، إضافة إلى وحدتين رئيسيتين في كل من الدمام والرياض لعرض مواقع التحركات، وعدد من مراكز عمليات متابعة الإنذارات، مبيناً أن المؤسسة عملت على وضع ضوابط فنية تتمكن من تطوير المشروع وفق الإحتياجات المستقبلية التي يمكن أن تنشأ من زيادة الطلب على خدمات المؤسسة وذلك من خلال ربط شبكة كاميرات المراقبة و زيادة عدد الوحدات مضافاً إلى مميزات أخرى تمكن من تحديد سرعة حركة القطارات أو أي مركبة أو آلية تتحرك على الخط أو أحد جانبيه ومعرفة الإتجاه حسب شروط وظروف الحركة.

وأكد أن من الأهداف الأساسية لهذا النظام حماية البنية التحتية لشبكة الألياف الضوئية والحد من حوادث قطوعات الكابلات وتلافي مخاطر أعمال الحفر التي يقوم بها المقاولون العاملون بالقرب من الخط وتحديد الموقع بالإحداثيات وترشيد الوقت والجهد المطلوب في عمليات الصيانة واستعادة الأنظمة المربوطة في كابل الألياف الضوئية.

يذكر أن المؤسسة العامة للخطوط الحديدية تعمل حالياً على إنهاء وثائق طرح مد كيبل ألياف بصرية ما بين الدمام والرياض إضافة إلى تنفيذ مشروع تحديث وتركيب كاميرات مراقبة في المحطات ومرافق المؤسسة المختلفة بما يؤدي إلى تكامل عمليات المراقبة وتعزيز معايير السلامة والأمان في جميع مرافق المؤسسة ومراكز تقديم الخدمات في مجالي نقل الركاب وشحن البضائع.