لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 22 May 2014 09:33 AM

حجم الخط

- Aa +

الاتحاد للطيران تفتتح صالة انتظار جديدة في سيدني

افتتحت الاتحاد للطيران، صالة انتظار المسافرين الجديدة للدرجة الأولى ورجال الأعمال في مطار كنغزفورد سميث الدولي في سيدني،

الاتحاد للطيران تفتتح صالة انتظار جديدة في سيدني
صالة انتظار جديدة للدرجة الأولى ورجال الأعمال في مطار كنغزفورد سميث الدولي في سيدني

افتتحت الاتحاد للطيران، صالة انتظار المسافرين الجديدة للدرجة الأولى ورجال الأعمال في مطار كنغزفورد سميث الدولي في سيدني، والتي تعتبر الأولى للشركة في أستراليا والأحدث في مجموعة صالاتها الفاخرة حول العالم، بحسب صحيفة البيان.

وتوفر الصالة الجديدة، القائمة في مبنى المسافرين الدولي بيير سي، بالقرب من البوابة رقم 51، جواً مضيافاً ومريحاً، بمفروشاتها عالية الجودة وتصاميمها العصرية المستوحاة من صالات الاتحاد للطيران الرئيسة في أبو ظبي.
وفي هذا الخصوص، تحدّث جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، الذي كان في سيدني في مراسيم قص الشريط، قائلاً: «يُعتبر افتتاح صالة انتظار المسافرين للدرجة الأولى ورجال الأعمال في سيدني إنجازاً جديداً آخر في إطار التزاماتنا تجاه السوق الأسترالية، ويؤكد على الأهمية التي توليها الاتحاد للطيران لتقديم الأفضل في فئتها في كل مرحلة من مراحل تجربة سفر الضيوف.
ويُشار إلى أنه تم تصميم صالة انتظار المسافرين الجديدة في سيدني اعتماداً على الأناقة والرحابة والسكينة، للتأكد من استمتاع الضيف بأجواء مريحة يستعيد خلالها نشاطه، أو يتناول طعامه أو ينجز أعماله أو يقضي وقتاً مسلياً قبل صعوده إلى الطائرة.
واستأنف السيد هوجن كلامه بالقول: «نتطلع دوماً لتوفير تجربة للضيف في صالات الانتظار، تتناغم تماماً مع ما نقدمه على متن الطائرة. وكلي ثقة من أن فريق الضيافة المحترف الذي تحظى به الاتحاد للطيران في صالة سيدني، إلى جانب موظفينا في منافذ إتمام إجراءات السفر وخدمات الضيوف، قادرون على تحقيق ذلك.
تحتل صالة انتظار المسافرين مستويين يتمتعان بإضاءة طبيعية على مساحة تصل إلى 798 متراً مربعاً، وتوفر مجموعة واسعة من المرافق التي تلبي متطلبات المسافرين بقصد العمل أو الترفيه بمختلف أنواعها.
ويشمل ذلك تجهيزات عالية المستوى، تتعلق بالأعمال مع أجهزة كمبيوتر ماركة أبل، وإنترنت لاسلكي، ومنافذ كهربائية تصلح للاستخدام في مناطق متعددة، ومزود بمخارج يو إس بي، وحمامات تضم مرافق استحمام مخصصة للذكور والإناث وذوي الاحتياجات الخاصة، وغرفة مخصصة للعب الأطفال، وغرف مخصصة للصلاة للذكور والإناث، ومقاعد مريحة بمساند جانبية للاسترخاء.
ويحظى ضيوف صالة الانتظار أيضاً بخدمة الأطعمة والمشروبات المرموقة من الاتحاد للطيران، مع إمكانية الاختيار ما بين قائمة الطعام بأسلوب المطاعم الفاخرة أو تشكيلة أطعمة البوفيه الشهية.
وتفتح صالة انتظار المسافرين في سيدني أبوابها لضيوف الاتحاد للطيران من مسافري الدرجة الماسية الأولى، ودرجة لؤلؤ رجال الأعمال، وأعضاء برنامج الولاء ضيف الاتحاد المخولين لذلك. كما يمكن لأعضاء برنامج فيلوسيتي فيرجن أستراليا للمسافر الدائم من فئة الذهب والبلاتينيوم والمسافرين على متن طيران فيرجن أستراليا في الدرجة الأولى ورجال الأعمال إلى أبو ظبي، الاستفادة من خدمات صالة الانتظار قبيل رحلتهم.
ومن بين المخولين أيضاً لاستخدام الصالة من ضيوف شركات الطيران الشريكة بالرمز أو الشركاء، أولئك الذين يسافرون على متن الرحلات المشغلة بين سيدني وأبو ظبي للاتحاد للطيران أو فيرجن أستراليا.
وتكمّل صالة انتظار المسافرين للدرجة الأولى ورجال الأعمال الجديدة في سيدني، المرافق الفخمة التي توفرها الاتحاد للطيران في كل من أبو ظبي ودبلن وفرانكفورت ولندن هيثرو ومانشستر وباريس وواشنطن العاصمة. ومن المقرر إقامة صالات انتظار جديدة في كل من لوس أنجلوس ونيويورك (جي إف كينيدي)، وملبورن خلال العام ونصف العام القادم.
باشرت الاتحاد للطيران خدماتها إلى سيدني في شهر مارس من العام 2007، وتُسيّر في الوقت الحالي رحلتين يومياً من دون توقف، بالتعاون مع شريكتها طيران فيرجن أستراليا. وتتم خدمة الوجهة عبر أسطول متنوع من طائرات إيرباص A043-600، وبوينغ 777-300 المرتبة وفق نظام الثلاث درجات. ومن المقرر أن تكون وجهة سيدني من بين أوائل الوجهات التي ستحظى بتجربة مقصورة «الإيوان» الجديدة من الاتحاد للطيران عبر طائرتها الجديدة A083 في شهر يونيو.