لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 11 May 2014 01:40 PM

حجم الخط

- Aa +

الخطوط القطرية تستعد للانتقال لمطار حمد الدولي 27 مايو

أعلنت الخطوط الجوية القطرية أنها ستنتقل رسمياً إلى مقرها الجديد – مطار حمد الدولي - وذلك يوم 27 من الشهر الجاري، ليكون المطار هو الموطن الجديد للناقل الوطني في دولة قطر،

الخطوط القطرية تستعد للانتقال لمطار حمد الدولي 27 مايو
يقع مطار حمد الدولي على بعد 4 كيلومترات عن مطار الدوحة الدولي الحالي

(قنا ) - أعلنت الخطوط الجوية القطرية أنها ستنتقل رسمياً إلى مقرها الجديد – مطار حمد الدولي - وذلك يوم 27 من الشهر الجاري، ليكون المطار هو الموطن الجديد للناقل الوطني في دولة قطر.

ويأتي الانتقال إلى مطار حمد الدولي ليكمل الخدمة ذات الخمس نجوم التي تقدمها الخطوط الجوية القطرية، إذ يتوقع أن يقدم مطار حمد الدولي أعلى معايير السفر مما يدعم العمليات التوسعية للخطوط الجوية القطرية لكل من أسطولها الآخذ في النمو وافتتاح وجهاتها الجديدة.

وفي بيان صدر عن الناقلة قال السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية: "يشكل تاريخ 27 مايو الجاري علامة فارقة في تاريخ دولة قطر والخطوط الجوية القطرية، حيث ستبدأ عملياتنا في مطار حمد الدولي".

وأضاف قائلاً: "سوف يقدم هذا المطار مفهوماً جديداً لتجربة السفر، حيث سيصبح مرجعاً مرادفاً للخدمة المميزة للمطارات".

ويقع مطار حمد الدولي على بعد 4 كيلومترات عن مطار الدوحة الدولي الحالي، وقد بني على أرض تم ردم 60% منها في مياه الخليج.

وسيتسع المطار لـ30 مليون مسافر سنوياً في المرحلة الأولى بحيث يتم تشغيل ثلاث ساحات وهي A وB وC. وفي مرحلة لاحقة، سيتسع مطار حمد الدولي لأكثر من 50 مليون مسافر سنوياً، وذلك مع افتتاح الساحات D وE.

ويستوعب المطار الحديث 138 مكتباً لتسجيل الدخول موزعة على خمس مناطق رئيسية، تم تخصيص 108 منها للمسافرين على الدرجة السياحية للخطوط الجوية القطرية، مع وجود 14 منطقة تسجيل للمسافرين على الدرجة الأولى للخطوط الجوية القطرية، و 16 مكتباً للتسجيل مخصصة للمسافرين على درجة رجال الأعمال للخطوط الجوية القطرية.

يشغل المطار 41 بوابة للسفر سيتم زيادتها إلى 65 بوابة مع افتتاح الساحات C وD، بحيث يتم تخصيص 6 بوابات لطائرة الإيرباص العملاقة A380 والتي ستمتلك الخطوط الجوية القطرية 13 طائرة منها حيث يتم تسليم أولى هذه الطائرات في مطلع شهر يونيو المقبل.

وستتاح لمسافري "الترانزيت" عبر مطار حمد الدولي الفرصة لتجربة مجمع مبنى الركاب الذي تصل مساحته إلى 600 ألف متر مربع، حيث يتمتع بالتصميم والتفاصيل المتقنة وقدر كبير من الإضاءة الطبيعية،إضافة إلى عرض قطع فنية تم وضعها خصيصاً من أجل المطار، كما يحوي مجمع مبنى الركاب عددا كبيرا من منافذ التسوق العصرية والمطاعم والمقاهي ومراكز للنشاطات التي تتضمن أجهزة الحاسب والدخول على الإنترنت، كما تتوفر مناطق للأطفال من أجل اللعب والراحة، والعديد من اللمسات الفنية الأنيقة.

وعقب الافتتاح الجزئي لمطار حمد الدولي في 30 أبريل الماضي، تقوم 10 شركات طيران باستخدام المطار في تسيير رحلاتها وهي: شركة طيران بيمان البنجلاديشية، وفلاي دبي، والعربية للطيران، وطيران إيران، وطيران إكسبريس الهندية، واليمنية، وشركة طيران باكستان الدولية، والخطوط الجوية السورية، وبيجاسوس للطيران وطيران نيبال.

وقد شهدت الخطوط الجوية القطرية نمواً كبيراً في الوقت الذي قامت فيه بمباشرة عملياتها من مطار الدوحة الدولي خلال 17 عاماً، حيث بدأت بإدارة بضع طائرات ليبلغ حجم أسطولها اليوم 134 طائرة تسافر إلى 138 وجهة سفر.