لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 13 Mar 2014 10:10 AM

حجم الخط

- Aa +

الحوادث المرورية تحصد أرواح 7 ملايين شخص حول العالم كل عام

خلص الملتقى المروري الأول - الشباب والحوادث المرورية- في المنامة  إلى ضرورة مواجهة زيادة الحوادث المرورية التي تتسبب بها فئة الشباب وتأثيرها على معدلات السلامة المرورية والتي تعد مشكلة عالمية ويقضي فيها 7 مليون إنسان حول العالم كل عام، 70% من الوفيات تحدث في الدول النامية و 65 % من الوفيات مشاة 35 % من المشاة أطفال بينما يصاب 10 ملايين شخص في حوادث الطرق.

الحوادث المرورية تحصد أرواح 7 ملايين شخص حول العالم كل عام
400 ألف شاب يقضون على الطريق كل سنة في العالم

خلص الملتقى المروري الأول - الشباب والحوادث المرورية- في المنامة  إلى ضرورة مواجهة زيادة الحوادث المرورية التي تتسبب بها فئة الشباب وتأثيرها على معدلات السلامة المرورية والتي تعد مشكلة عالمية ويقضي فيها 7 مليون إنسان حول العالم كل عام، 70% من الوفيات تحدث في الدول النامية و 65 % من الوفيات مشاة 35 % من المشاة أطفال بينما يصاب 10 ملايين شخص في حوادث الطرق.

وقالت المهندسة ريم أحمد أكبري من مركز دراسات المواصلات والطرق بجامعة البحرين أن 400 ألف شاب يقضون على الطريق كل سنة في العالم و30 % من وفيات الطرق هم من الفئة العمرية 15-25 سنة بحسب منظمة الصحة العالمية.

وبينت أكبري نتائج دراسة محلية خلصت إلى أن الشباب يشكلون نسبة حوادث تفوق كثيراً نسبة وجودهم بالطرق وما يجعل المشكلة تتفاقم السرعة والتسرع وعدم النضج الفكري وإحكام القرارات في سنهم الصغيرة وكفاءة المركبات الحديثة، لافتة إلى أن استخدام الهاتف النقال فقط يتطلب دراسات

إلى ذلك قال استشاري الأمراض النفسية د. شبر القاهري خلال الملتقى أن الخسائر النفسية المتمثلة في الآثار النفسية السلبية الناجمة عن الحوادث أخطر من الإصابات المباشرة بالجروح والكسور والكدمات إذ يواجهون مواقف صعبة بتناثر أشلاء مرافقيهم بعد الحوادث المرورية ورؤية مشاهد مأساوية تمثل صدمة نفسية هائلة تفوق طاقة الاحتمال لكثير من الناس، مبيناً أن علاج الحالات يكون باستعادة الأمان بنقل المصاب إلى مكان يشعر به بالأمان والطمأنينة بعيداً عن مكان الحادث.