لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 17 Jul 2014 05:00 AM

حجم الخط

- Aa +

الإشارات الضوئية في دبي تصبح أشد سطوعا في ضوء الشمس

هيئة الطرق والمواصلات في دبي تبدأ المرحلة الأولى من مشروع تبديل الإشارات الضوئية ذات مصابيح هالوجين إلى نظام موفِر للطاقة بتقنية إل إي دي LED

الإشارات الضوئية في دبي تصبح أشد سطوعا في ضوء الشمس

باشرت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أعمال المرحلة الأولى من مشروع تبديل وحدات الاشارات الضوئية الحالية والتي تعمل بمصابيح " هالوجين" بإشارات تعمل بنظام  (LED) ، وذلك تحقيقاً للغايات الاستراتيجية المتمثلة بالسلامة والاستدامة البيئية التي تهدف إلى تعزيز السلامة المرورية ومواكبة الاقتصاد الأخضر، فضلا عن سطوعها القوي تحت أشعة الشمس بحسب ما تبين لأريبيان بزنس من وحدة جديدة مركبة في شارع الجميرا وقت الظهيرة.

وأوضحت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بالهيئة، أن تبديل وحدات الإشارات الضوئية يأتي ضمن خطة هيئة الطرق والمواصلات في الربع الثاني من العام الجاري لرفع مستوى كفاءة الأنظمة المرورية ، والتي من شأنها تحسين مستوى السلامة المرورية على الشوارع والطرق الرئيسية في إمارة دبي التي تشهد كثافة مرورية عالية من ناحية، ومعالجة مناطق الحوادث المرورية المتكررة للتقاطعات الرئيسية من ناحية أخرى ، وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وأشارت بن عدي إلى أنه بعد اختبار كفاءة نظام الإضاءة الحديث LED ؛ تبين أنه يتميز بالقدرة على توفير الإضاءة لفترات طويلة بأقل متطلبات ممكنة من الصيانة ، إضافة إلى تقليل استهلاك الكهرباء إلى أدنى حد ممكن، حيث أن قيمة التوفير المتوقعة من استخدام هذه الوحدات قدرت بنحو 900 الف درهم سنوياً أي بنسبة ترشيد تصل إلى 55%  ؛ ما يسهم في الحفاظ على البيئة من خلال تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. كما أن العمر الافتراضي التشغيلي لهذه الوحدات يقدّر بعشر سنوات، الأمر الذي يقلل أعطال الإشارات الضوئية ، ويساهم في تحسين مستوى الصيانة الدورية الوقائية والتصحيحية.

وقالت: إنه يمكن لخصائص النظام أن تتحكم بشكل أفضل في الضوء مقارنة بالمصابيح التقليدية، الأمر الذي سيؤدي إلى تقليل نسبة الفاقد من الضوء، فضلاً عن قدرتها على توزيع الإضاءة بشكل متماثل في الأماكن المستهدفة. وإن هذه التكنولوجيا تتميز بخاصية التعتيم التلقائي وفقاً لمستوى الإضاءة الخارجية، حيث يمكن رؤيتها بوضوح خلال فترة النهار دون تأثير انعكاس أشعة الشمس على عدستها، ما يعني تحقيق رؤية الهيئة في (  تنقل آمـن وسهل للجميع ).