لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Feb 2014 07:22 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: مطالبة بتقييد ملكية السيارات بقانون اتحادي

مدير عام بلدية دبي يقرع الاجراس محذرا من مخاطر ارتفاع تلوث الهواء في الطرقات " ارتفاع معدلات تلوث الهواء بسبب ازدحام السيارات لا يقتصر على شوارع وطرقات دبي بل يشمل كل الإمارات"

الإمارات: مطالبة بتقييد ملكية السيارات بقانون اتحادي
شهد خور دبي توسعة جسور قائمة وبناء جسرين هما العائم وخليج الأعمال، لتخفيف الازدحام

طالب المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، بتشريع فوري للحد من زيادة المركبات في الشوارع، لخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون والمحافظة على البيئة، وخفض معدلات الازدحام المروري في شوارع الإمارة، وتعزيز الشراكة مع الدوائر الحكومية والقطاع الخاص في مجال الحفاظ على البيئة، ونشر ثقافة النقل الجماعي بين موظفي الدائرة، وتقديم الدعم إلى الشركاء الاستراتيجيين من خلال تشجيع الموظفين على استخدام مختلف وسائل النقل المتوافرة، وخاصةً المترو، وتحقيق إنجاز جديد لدبي كمدينة صديقة للبيئة" بحسب صحيفة الخليج.

 

حيث نقلت الصحيفة نبأ مبادرة شاركت فيها 65 دائرة ومؤسسة وآلاف الموظفين باسم “دوام بلا مركبات” حيث توقف 7 آلاف مركبة وجرى خفض 21 طن انبعاثات كربونية، من خلال ذلك. وأشاد لوتاه بالمبادرة قائلا:" المبادرة شهدت تجاوباً كبيراً من قبل المشاركين فيها حيث زاد فيها عدد المشاركين من مختلف الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص والذي يأتي دليلاً مضافاً على نجاح المبادرة في نشر ثقافة النقل الجماعي، دعماً لتحسين جودة بيئة الهواء في الإمارة".
 

وبحسب قول المهندس عبدالله رفيع مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والتخطيط في بلدية دبي، فإن مبادرة دوام بلا مركبات جاءت واحدة من الحلول الهادفة لخفض الانبعاثات الغازية الناجمة عن عوادم المركبات، الأمر الذي استدعى تبني هذه المبادرة كونها ترتكز على عدم استخدام المركبات الشخصية للوصول إلى موقع العمل في يوم المبادرة ما يسهم في خفض آلاف الأطنان من هذا الغاز، وبالتالي المساهمة في تحقيق التوجهات والأهداف الاستراتيجية البيئية للإمارة والدولة .

وكانت تصريحات عام بلدية دبي مؤخرا قد أثارت لغطا واسعا ضد إجراءات تقييد ملكية السيارات والتي تضمنت اقتراحات منها رفع سعر الوقود أو زيادة رسوم المواقف وتقييد ملكية السيارة بحد أدنى للراتب، إلا أنه رد على هذه الاعتراضات في صحيفة محلية بقوله:" علينا أن نحدد الأولويات سواء تضررت وكالات السيارات أو أنشطة العمل"، وتساءل قائلا أليس حل الازدحامات المرورية وتلوث الهواء من الأولويات؟".