لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 16 Sep 2013 06:54 AM

حجم الخط

- Aa +

دعوى قضائية بقيمة 900 مليون درهم إماراتي ضد مطار الدوحة الدولي

أقيمت دعوى قضائية دولية ضد مطار الدوحة الدولي الجديد للمطالبة بتعويضات قيمتها حوالي 900 مليون درهم إماراتي (250 مليون دولار أمريكي) بسبب إلغاء عقد دون تبرير.

دعوى قضائية بقيمة 900 مليون درهم إماراتي ضد مطار الدوحة الدولي
صورة توضيحية لمطار الدوحة الدولي. (أرشيفية)

أعلنت شركة "ليندنر ديبا أنتيريرز" (’إل دي أي‘) اليوم عن رفعها دعوى قضائية دولية ضد مطار الدوحة الدولي الجديد، للمطالبة بتعويضات قيمتها حوالي 900 مليون درهم إماراتي (250 مليون دولار أمريكي). وقد بدأت شركة "ليندنر ديبا أنتيريرز"، وهي مشروع مشترك بين شركة ديبا المحدودة، إحدى الشركات المتخصصة في مجال مقاولات أعمال الديكور في العالم، ومجموعة "ليندنر أيه جي"، الشركة الألمانية المتخصصة في مجال مقاولات الديكور الداخلي الخاصة بالمطارات، بإجراءات الدعوى القضائية لدى محكمة التحكيم الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية في باريس فرنسا، وذلك وفقا لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

 

وفي تعليق له على الموضوع، قال مهند سويد، الرئيس التنفيذي لشركة ديبا:‏ ‏"لا يعدّ قرارنا في رفع هذه الدعوى قراراً مفاجئاً، إذ قام مطارالدوحة الدولي الجديد بإلغاء عقد كان قد أبرمه مع الشركة دون أي ‏وجه حق، ومن ثم امتنع وبشكل متكرّر عن تقديم توضيح عن سبب الإلغاء، مما لم يترك لشركة "ليندنر ديبا أنتيريرز" أي ‏خيار سوى اللجوء إلى التحكيم الدولي بهدف التماس حقها بالحصول على تعويض قيمته 900 مليون درهم إماراتي. لقد بذلنا ‏الكثير من الوقت والجهد خلال الأشهر التسعة الماضية للتوصل إلى حل سلمي مع مطار الدوحة الدولي الجديد بهذا الشأن، ‏ولكن دون أي جدوى. ويحتّم علينا واجبنا تجاه مساهمينا، حماية مصالحهم والتوصل إلى حل عادل، ونحن على ثقة تامة بأن ‏نتيجة هذه الإجراءات القضائية ستكون في صالحنا."‏ 

وقد جاء رفع الدعوى القضائية هذه نتيجة قيام مطار الدوحة الدولي الجديد بإلغاء عقد كان قد أبرمه مع شركة "ليندنر ديبا أنتيريرز" ‏يتضمن تنفيذ أعمالا لإكساء الداخلي لـ 17 صالة للمسافرين في مطارحمد الدولي الجديد في الدوحة. وقد جاء هذا الإلغاء عقب إعلان ‏المطار عن إلغاء ضمان الدفعة المقدمة وسند حسن تنفيذ العقد من شركة "ليندنر ديبا أنتيريرز"، في 20 يونيو من العام الماضي، ‏نتيجة رفض الأخيرة قبول الشروط والأحكام الجديدة للعقد، نظراً لعدم توافقها مع مصالحها، والتي تضمّنت اسقاط كافة المطالبات ‏المتعلّقة بتمديد مدة المشروع ورفض المطار دفع النفقات الإضافية التي تكبّدتها الشركة جراء محاولتها تنفيذ المشروع بسرعة ‏أكبر، عقب تأخر جهات أخرى في استكمال المهام المناطة بها ضمن المشروع.

 

ونتيجة هذا التأخير،لم تتمكّن شركة ‏‏"ليندنر ديبا أنتيريرز" من بدء أعمال الإكساء الداخلي المتّفق عليها في الموقع حسب الجدول الزمني المتّفق عليه، وبالتالي لم يكن ‏بوسعها تسليم المشروع في الموعد المحدّد في العقد الأصلي.‏ 

ولقد تسبّب إلغاء العقد ومن ثم التصريحات العلنية ضد شركة "ليندنر ديبا أنتيريرز"، والتي أدلى بها السيد أكبرالباكر، ‏عضو اللجنة الحكومية التي تتولى قيادة المطارالجديد بالدوحة والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، خلال شهري ديسمبر وأبريل ‏الماضيين، بإلحاق أضرار مادية بالشركة والتأثير سلباً على سمعتها في السوق.‏ 

ومن الجدير بالذكر أن شركة "ليندنر ديبا أنتيريرز"هي واحدة بين العديد من شركات المقاولات الدولية التي قام ‏مطارالدوحة الدولي الجديد بإلغاء تعاقده معها أو تلك التي تقدمت بدعاوى قضائية ضد المطار، حسبما ذكره البيان الصحفي.

هذا ولم يتم بعد الإعلان عن ‏الافتتاح الرسمي لمطار حمد الدولي.‏  وكانت شركة "ليندنر ديبا أنتيريرز" قد قامت بإنجاز العديد من مشاريع البنية التحتية، بما فيها مشروع المبنى رقم 3 في مطار ‏دبي الدولي وعدد كبير من المحطات على خطّي مترو دبي.

أما بالنسبة لشركة ليندر، والتي أُسست في العام 1965، فكانت ‏قد أنجزت مجموعة واسعة من أبرز المطارات في العالم، مثل مطار لندنهيثرو (المبنى رقم 5) ومطار هونغ كونغ ‏ومطارشانغيسنغافورة (المبنى رقم 1) ومطارشانغهايبودنغ ومطار برشلونة (المبنى رقم 1 الجديد).

كما كانت ديبا قد نجحت ‏في تنفيذ عدد من المشاريع الكبيرة والمعقّدة في أكثر من 20 دولة، بما فيها صالات الدرجة الأولى ‏ودرجة رجال الأعمال التابعة لطيران الإمارات في مطار دبي الدولي، ومطارمومباي الدولي الجديد، ومتحف الفنا لإسلامي في قطر، ‏وفندق قصر الإمارات في أبوظبي، وفندق جراند حياة في ماليزيا، وفندق باكو فليم في أذربيجان، وفندق مارينا بايساندز في سنغافورة.‏