لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 12 May 2013 07:42 AM

حجم الخط

- Aa +

50 منطقة سوداء للحوادث المرورية في دبي

رصدت هيئة الطرق والمواصلات بدبي العام الماضي 50 موقعاً في دبي تكررت فيها الحوادث المرورية ووضعت لها المعالجات المناسبة حسب استراتيجية السلامة المرورية التي تشرف عليها مؤسسة المرور والطرق في الهيئة.

50 منطقة سوداء للحوادث المرورية في دبي
رصدت هيئة الطرق والمواصلات بدبي العام الماضي 50 نقطة سوداء للحوادث المرورية في دبي، تم معالجة 22 منها ويجري العمل في 23 موقعاً بينما تخضع خمسة مواقع لإعادة التصميم

رصدت هيئة الطرق والمواصلات بدبي العام الماضي 50 موقعاً في دبي تكررت فيها الحوادث المرورية ووضعت لها المعالجات المناسبة حسب استراتيجية السلامة المرورية التي تشرف عليها مؤسسة المرور والطرق في الهيئة.

وأفادت المديرة التنفيذية لمؤسسة المرور والطرق المهندسة ميثاء بن عدي، بأن استراتيجية السلامة المرورية التي وضعها الخبراء في المؤسسة تعتمد في أحد جوانبها على التقارير الفنية والإحصاءات الرقمية لرصد ومتابعة مناطق الحوادث المرروية المتكررة في دبي والتعامل معها كمناطق سوداء ينبغي وضع المعالجات المناسبة لها، مؤكدة أن المؤسسة تنظر باهتمام بالغ إلى مسألة السلامة المرورية.

ولفتت ابن عدي وفقا لما نشرته الصحف المحلية إلى أن الهيئة رصدت العام الماضي 50 نقطة سوداء للحوادث المرورية في دبي، تم معالجة 22 منها ويجري العمل في 23 موقعاً بينما تخضع خمسة مواقع لإعادة التصميم، مؤكدة أن الإجراءات التي تم اتخاذها أسهمت بشكل كبير في تحسن مستويات السلامة المرورية في المواقع التي شملتها المعالجات الهندسية والفنية.

وذكرت أن المؤسسة تعمل بنظام «النقاط السوداء» منذ العام 2009 إذ أدت إجراءات تحسين مستويات السلامة المرورية في 110 مواقع تم رصدها في الأعوام الماضية إلى خفض الوفيات في حوادث الدهس بنسبة 36 في المئة من 78 حالة وفاة في العام 2009 إلى 50 حالة في 2012 وخلال الفترة نفسها انخفضت الوفيات الناتجة عن مخالفات السرعة الزائدة بنسبة 86 في المئة.

وتابعت «تراجع عدد وفيات مخالفة قطع الإشارة الحمراء 36 في المئة، كما أسهمت إجراءات تحسين مستويات السلامة المرورية في خفض وفيات حوادث الاصطدام بأجسام ثابتة بنسبة 35 في المئة من 34 حالة وفاة إلى 22 حالة».

وأوضحت ابن عدي أن المؤسسة تتخذ العديد من التدابير الفنية والاحترازات لتفادي زيادة عدد المناطق السوداء في السنوات المقبلة من خلال التدقيق على إجراءات السلامة المرورية في مشاريع الطرق الجديدة أثناء مراحل التصميم وخلال التنفيذ وبعد الافتتاح، كما تعمل على دراسة توفير مواقع آمنة لعبور المشاة والدراجات الهوائية واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع العبور العشوائي للمشاة.

وأضافت أن مدينة متميزة مثل دبي لا بد أن تتوفر فيها أعلى المعايير والمواصفات في مجال السلامة والهندسة المرورية ولذلك تعمل فرقنا التفتيشية والمتخصصون في مجال السلامة المرورية على مدار الساعة لتطوير وتحسين مستويات الأمان على الطرق بشكل مستمر.

وأشارت إلى أن الهيئة لم تكتف بتصميم وبناء أفضل الطرق بل ابتكرت العديد من المبادرات وبرامج التدقيق على الطرق لضمان تحقيق أفضل مستويات السلامة كما تعمل بصورة مستمرة على تنفيذ إجراءات هندسية استباقية في شبكة الطرق حتى لا تتحول المواقع المستهدفة إلى مناطق سوداء.