لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 12 May 2013 07:31 AM

حجم الخط

- Aa +

طرق دبي تطالب باستخدام المترو والتخلي عن السيارات للقضاء على تكدس مواقف تيكوم

طالبت هيئة طرق ومواصلات دبي العاملين في المناطق التابعة لسلطة منطقة دبي الحرة «تيكوم» باستخدام المواقف متعددة الطوابق والموجودة في مدينة دبي للإعلام والاستعاضة عن سيارتهم الخاصة بوسائل المواصلات العامة من حافلات ومترو، لتفادي الازدحام اليومي الذي تشهده مواقف السيارات، خصوصاً بعد إغلاق الساحات الرملية لإعادة تنظيم المنطقة.

طرق دبي تطالب باستخدام المترو والتخلي عن السيارات للقضاء على تكدس مواقف تيكوم
طالبت هيئة طرق ومواصلات دبي العاملين في المناطق التابعة لسلطة منطقة دبي الحرة «تيكوم» باستخدام المواقف متعددة الطوابق والموجودة في مدينة دبي للإعلام والاستعاضة عن سيارتهم الخاصة بوسائل المواصلات العامة من حافلات ومترو، لتفادي الازدحام اليومي الذي تشهده مواقف السيارات، خصوصاً بعد إغلاق الساحات الرملية لإعادة تنظيم المنطقة

طالبت هيئة طرق ومواصلات دبي العاملين في المناطق التابعة لسلطة منطقة دبي الحرة «تيكوم» باستخدام المواقف متعددة الطوابق والموجودة في مدينة دبي للإعلام والاستعاضة عن سيارتهم الخاصة بوسائل المواصلات العامة من حافلات ومترو، لتفادي الازدحام اليومي الذي تشهده مواقف السيارات، خصوصاً بعد إغلاق الساحات الرملية لإعادة تنظيم المنطقة.

وقال مدير إدارة مواقف السيارات في الهيئة المهندس عادل المرزوقي في تصريح لـصحيفة «الرؤية»أن المنطقة كانت تعاني سابقاً فوضى وازدحاماً حاداً في استخدام مواقف السيارات المدفوعة، والساحات الرملية في مناطق مدينة دبي للإعلام، والإنترنت، والمعرفة؛ لذا تم توقيع اتفاق بين الهيئة وإدارة «تيكوم» لتنظيم الأمر.

وعزا الازدحام الحاد في مواقف السيارات الذي تشهده هذه المناطق إلى الاستخدام الفردي للمركبات الخاصة، إذ يفضل كل عامل في هذه المنطقة استخدام سيارته الخاصة، في وقت توفر الهيئة خدمات عدة من دورها تخفيف حدة الازدحام بشكل كبير، ومنها وسائل المواصلات العامة التي تتوفر في أماكن انتظار عدة لخدمة الحافلات العامة، إضافة إلى ثلاث محطات لمترو دبي، حيث يمكن لكل شخص أن يترك سيارته في أقرب مكان لوسائل المواصلات العامة ليستخدمها في الوصول إلى مقر عمله بالمنطقة.

وتابع «كما يمكن تفعيل مبادرة (شاركني) التي تتيح تنقل أكثر من فرد قد لا تجمعهم قرابة أو صداقة في سيارة واحدة، عبر موقع المبادرة الذي يسمح لمالكي المركبات بتسجيلها والحصول على تصريح يقيهم الوقوع تحت طائلة مخالفات تهريب الركاب، ويوفر قاعدة بيانات لراغبي التنقل لمعرفة مالكي المركبات الذين يذهبون إلى مناطق العمل نفسها ويسكنون بالقرب منهم، مقابل المشاركة في سعر الوقود اليومي».

ولفت إلى أن العاملين بالمنطقة يمكنهم، إضافة للخدمات السابقة، استخدام المواقف متعددة الطوابق الموجودة في مدينة دبي للإعلام بدلاً من الإصرار على إيقاف مركباتهم بجانب مقار عملهم مباشرة».

وحول آلية استخدام المواقف المدفوعة حالياً، أبان المرزوقي أن الهيئة تعمل على تقسيم المواقف المتاحة في المنطقة إلى قسمين الأول للزوار ويمكن لأي شخص استخدامه عبر دفع تعرفة الوقوف، والثاني يخصص للعاملين في كل شركة، إذ تتقدم الشركة أو إدارة المبنى بطلب للهيئة لتخصيص مجموعة من المواقف للعاملين بها، مقابل رسم ثلاثة آلاف درهم للموقف الواحد سنوياً.

وأوضح المهندس عادل المرزوقي أن الهيئة بدأت إصدار بطاقات اشتراك موسمية في مواقف السيارات بمنطقة «تيكوم» يمكن لأي من العاملين في المنطقة الحصول عليها، على أن يقدم رسالة تثبت عمله ضمن نطاق سلطة المنطقة الحرة.

وفي سياق متصل اعتبر عدد من العاملين في الشركات التابعة لسلطة منطقة دبي الحرة أن ما تقوم به هيئة الطرق والمواصلات هو تضييق عليهم لإجبارهم على شراء بطاقات الاشتراك الموسمية في المواقف المدفوعة، موضحين أن إجمالي عدد المواقف المتاحة في المنطقة لا يتناسب على الإطلاق مع عدد العاملين بها، ويظهر ذلك جلياً في حجم تكدس السيارات في الساحات الرملية التي لم تغلق حتى الآن؛ بسبب إشغال كافة المواقف المدفوعة.

وأشاروا إلى أن الهيئة بدأت في إغلاق الساحات الرملية المتاحة لإيقاف السيارات قبل أن تفكر في إيجاد بدائل لها، كما زادت فترة عمل المواقف المدفوعة، فبدلاً من أن تتاح مجانية في الفترة من الواحدة حتى الرابعة عصراً، أصبحت التعرفة تطبق من الثامنة صباحاً حتى السادسة مساء، الأمر الذي يظهر بوضوح هدفها من عملية التنظيم التي تقوم بها.

وأطلق عدد من العاملين في مدينة دبي للإعلام، والمعرفة دعاوى لتكثيف إرسال شكاوى واعتراضات لإدارة المنطقة الحرة وهيئة الطرق والمواصلات من الممارسات التي تقوم بها الأخيرة، عبر وضع ملصقات في أكثر من مبنى تطالب المتضررين من الأمر بإرسال شكاوى عدة، ذاكرين البريد الإلكتروني ورقم الفاكس والهاتف الخاص بكلتا الجهتين والمخصص للشكاوى.

وطالب مطلقو الحملة في ملصقات وزعوها داخل عدد من المباني الموجودة في منطقة مدينة دبي للإعلام العاملين كافة بإرسال سيل من الشكاوى على البريد الإلكتروني الخاص بإدارة «تيكوم» وإدارة المواقف وخدمة العملاء في هيئة الطرق، لتشكيل عنصر ضغط عليها لإعادة فتح المساحات غير الخاضعة للرسوم أمام سياراتهم، للتخلص من الكابوس اليومي الذي يعانون منه، وفقاً لما أوردوه في الملصقات.

وأوضح أحد المشاركين في إرسال شكوى للجهات المختصة، طلعت عونه، أن تجاوب أعداد كبيرة من العاملين في نطاق مدينة دبي للإعلام مع حملة الشكاوى يأتي رداً على المعاناة التي نعيشها كل صباح لإيقاف سيارتنا بعد إغلاق الساحات الرملية والأخرى غير الخاضعة للرسوم.

وبين أن العثور على مكان لإيقاف السيارة يشكل كابوساً يعانيه العاملون في مدينة دبي للإعلام، وخصوصاً المواقف المدفوعة منها، لذا كانت الساحات الرملية هي المتنفس الوحيد الذي نتزاحم عليه لنباشر عملنا اليومي، مؤكداً أن إغلاقها يمثل كارثة بكل المعاني، فلا يوجد بديل لها سوى أن يأتي الموظف قبل السابعة والنصف صباحاً حتى يجد موقفاً مدفوعاً يترك سيارته فيه.