لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 Aug 2013 09:23 AM

حجم الخط

- Aa +

الخطوط القطرية وطيران الخليج تعتزمان البدء بتشغيل 15 طائرة للرحلات الداخلية في السعودية

رجحت مصادر في هيئة الطيران المدني السعودي أن شركتي "الخطوط الجوية القطرية" و"طيران الخليج اللتين" ستبدآن نشاطهما بعد ثلاثة أشهر بمطارات المملكة العربية السعودية على رحلات داخلية ستبدآن بأكثر من 15 طائرة.

الخطوط القطرية وطيران الخليج تعتزمان البدء بتشغيل 15 طائرة للرحلات الداخلية في السعودية
الخطوط القطرية وطيران الخليج تعتزمان البدء بتشغيل الرحلات الداخلية في السعودية قريباً.

رجحت مصادر في هيئة الطيران المدني السعودي أن شركتي "الخطوط الجوية القطرية" و"طيران الخليج اللتين" ستبدآن نشاطهما بعد ثلاثة أشهر بمطارات المملكة العربية السعودية على رحلات داخلية ستبدآن بأكثر من 15 طائرة.

 

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني منحت في ديسمبر/كانون الأول 2012، رخصتين لشركة "طيران الخليج" و"الخطوط القطرية"؛ وهما أول ناقلتين أجنبيتين تفوزان بمثل هذه الرخصة في السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليون نسمة، ولا يخدم سوقها المحلي، حالياً، سوى شركتين هما الخطوط الجوية السعودية وشركة "ناس" للطيران المنخفض التكلفة.

 

وأكد المصدر -التي وصفته صحيفة "عكاظ" اليوم الإثنين- أن الخطة لا تستهدف زيادة عدد شركات الطيران في سوق السعودية في السنوات الثلاث المقبلة بعد منح الرخصتين وإعطاء الفرصة للشركات القائمة للعمل خلال السنوات الخمس المقبلة؛ لأن استقرار نمو شركات الطيران يتطلب منحها ثلاث سنوات على الأقل لتبدأ في الاستقرار، مشيراً إلى أن النقطة المهمة لا تتعلق بعدد شركات الطيران المشغلة، بل بكمية الطائرات وتوفير المقاعد.

 

وأكد المصدر أيضاً بأنه بعد استقرار العمل سيتم مراجعة الإستراتيجية ومدى الحاجة لإضافة رخص جديدة من عدمها، والاحتياج للرخص الإضافية يرتبط بحجم الشركات في تلك الفترة.

 

وقال المصدر إنه "سيتم تقييم الشركات للسنوات الثلاث الأولى"، مشيراً إلى أن عدد الطائرات في كلتا الشركتين يتراوح بين 10 و15 طائرة للشركتين في هذه المدة لأن حجم التشغيل سيكون بطيئا في البداية.

 

وكان مسؤول في الخطوط الجوية القطرية قال قبل أكثر من شهر إن شركته ستعمل على إنهاء إجراءات الحصول على التراخيص النهائية للتشغيل كناقل جوي في المطارات السعودية، حيث حصلت على موافقة مبدئية من شركة "أرامكو" السعودية للنفط، على شراء الوقود منها بنفس السعر الذي تحصل عليه الخطوط الجوية العربية السعودية، وهي المسألة التي أثارت خلافات مع الجهات السعودية حول منح أسعار وقود مدعومة للخطوط السعودية.