لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 16 Sep 2012 06:12 AM

حجم الخط

- Aa +

إلزام موظفي حكومة أبوظبي بالسكن داخل الإمارة .. ومهلة عام للتطبيق

أصدرت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في أبوظبي قراراً بتعديل سياسة الموارد البشرية بحيث يلتزم جميع موظفي الدوائر والجهات المحلية التابعة لحكومة أبوظبي بالسكن داخل الإمارة على أن يعطوا مهلة لمدة عام كامل لتطبيق القرار.

إلزام موظفي حكومة أبوظبي بالسكن داخل الإمارة .. ومهلة عام للتطبيق

أصدرت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في أبوظبي قراراً بتعديل سياسة الموارد البشرية بحيث يلتزم جميع موظفي الدوائر والجهات المحلية التابعة لحكومة أبوظبي بالسكن داخل الإمارة على أن يعطوا مهلة لمدة عام كامل لتطبيق القرار.

وحسب الرؤية الاقتصادية فان هذا القرار يأتي بعد دراسات معمقة حول الآثار التي تنتج عن بعد المسافة بين مكان إقامة العاملين ومقار عملهم. ومن أبرز هذه الآثار ما يتعلق بسلامة الموظفين على الطرقات الخارجية وقيادتهم لمركباتهم لفترات طويلة وفي أوقات مختلفة من العام تكون فيها الأجواء أحياناً غير مناسبة للسير في فترات الصباح الباكر أو فترات المساء.

ويسهم القرار في زيادة الكفاءة الإنتاجية للموظفين كون بعد مكان الإقامة عن مقر العمل يؤدي بشكل كبير إلى الإجهاد البدني والنفسي جراء القيادة لفترات طويلة وما يترتب على ذلك من قلة معدل ساعات الراحة اليومية للموظفين، الأمر الذي ينعكس بشكل كبير على المردود العملي بجانب تأثيره المباشر في حياتهم الأسرية والاجتماعية نظراً لابتعادهم لساعات طويلة بشكل يومي عن عائلاتهم.

وراعى القرار الظروف الخاصة للموظفين وحاجتهم لوقت كاف لترتيب أوضاعهم، إذ تم إمهالهم عاماً كاملاً من تاريخ صدور القرار قبل تطبيقه بشكل إلزامي على جميع موظفي حكومة أبوظبي، وذلك بحيث لا يكون للقرار أي آثار سلبية على الموظفين وعائلاتهم جراء النقل الفجائي خصوصاً فيما يتعلق بأبنائهم .

ووفقاً لأرقام رسمية صادرة عن دائرة نقل أبوظبي فإن عدد السيارات القادمة إلى إمارة أبوظبي في الفترة من السادسة وحتى التاسعة صباحاً تقدر بنحو عشرة آلاف و869 سيارة وبعدد ركاب يتراوح من ستة عشر ألفاً و303 أفراد إلى تسعة عشر ألفاً و564 فرداً.

وتظهر هذه الأرقام مدى الازدحام المروري الذي يواجهه مستخدمو الطرق المؤدية إلى الإمارة وبما قد يؤثر في سلامتهم جراء السرعات العالية بسبب ارتباطهم بأوقات عمل محددة، خصوصاً أن عدد الموظفين العاملين في حكومة أبوظبي والذين يقطنون في إمارات أخرى يزيد على عشرة آلاف موظف.