لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Sep 2012 09:45 AM

حجم الخط

- Aa +

"مطار دبي" يستحوذ على ربع مسافري المطارات العربية في 2012

قال نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إنه من المتوقع أن تصل حصة مطار دبي من إجمالي أعداد المسافرين عبر المطارات العربية بنهاية العام الجاري إلى 25 بالمئة لتصل إلى 60 مليون مسافر.    

"مطار دبي" يستحوذ على ربع مسافري المطارات العربية في 2012

قال حسين الدباس نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (إياتا) إنه من المتوقع أن تصل حصة مطار دبي من إجمالي أعداد المسافرين عبر المطارات العربية بنهاية العام الجاري إلى 25 بالمئة لتصل إلى 60 مليون مسافر من أصل 3 .257 مليون مسافر في جميع المطارات العربية.

 

ووفقاً لصحيفة "الخليج " الإماراتية اليوم الأربعاء، جاء ذلك على هامش مؤتمر "اقتصاديات الطيران" صباح أمس في دبي بحضور خبراء في قطاع الطيران والذي يختتم أعماله اليوم الأربعاء.

 

وقال "الدباس" إن حجم الاستثمار في قطاع الطيران في المنطقة يصل إلى 300 مليار دولار موزعة بين 200 مليار في شركات الطيران و100 مليار للمطارات.

 

وذكر إن مطار دبي يحتل المركز الأول عربياً والرابع عالمياً من حيث الازدحام يليه مطار جدة ثم مطار الدوحة، مشيراً إلى أن الاستثمارات التوسعية في البنية التحتية جعلت مطار دبي يحتل مراكز متقدمة في التصنيف العالمي.

 

وأضاف إن منطقة الشرق الأوسط تعتبر إحدى ركائز النمو الكبيرة في صناعة الطيران المدني حيث توقعت "أياتا" نمو حركة المسافرين الدولية في المنطقة بنسبة 6 .18 بالمئة والمحافظة على معدل نمو سنوي يصل إلى 7.9 بالمئة خلال الفترة من 2011 إلى 2015.

 

كما يتوقع أن يستمر الشحن الجوي في المنطقة في النمو بمعدلات قوية تصل إلى 14.6 بالمئة والمحافظة على معدل نمو سنوي يبلغ 5.7 بالمئة خلال الفترة من 2011 إلى 2015.

 

وأشار دباس إلى أن الإمارات وصلت إلى أعلى معدلات النمو العالمي في حركة الطيران لتسجل نمواً بنسبة 10.2 بالمئة.

 

وبحسب صحيفة "الخليج" اليومية، حققت أعداد المسافرين الدوليين في المنطقة نمواً بلغ 17.8 بالمئة خلال أول سبع أشهر من العام الجاري والشحن الجوي الدولي 4.6 بالمئة كما أن 80 بالمئة من النمو في القطاع خلال النصف الأول جاء من المنطقة.

 

وناقش المؤتمر مستقبل صناعة النقل الدولي في المنطقة، والتطورات المتوقعة في القطاع في دول المنطقة وأبرزها الإمارات والسعودية وقطر، في ضوء الاستثمارات التي ستضخها دول الشرق الأوسط في تطوير أساطيلها الجوية وتحسين مطاراتها.

 

وتناول المؤتمر عدداً من التقارير والدراسات الخاصة بقطاع الطيران، والاستثمارات المتوقع ضخها خلال السنوات المقبلة، والدور الريادي للإمارات في قطاع النقل الجوي واستعرض المؤتمر 13 ورقة عمل من بينها ورقة عمل عن قطاع الطيران في المنطقة وآفاق نموه وورقة عمل حول سياسة التحوط لدى شركات الطيران وكيفية مواكبة المطارات لنمو شركات الطيران والترابط الإقليمي وأثره في الحركة الجوية.