لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 9 Jul 2012 12:37 PM

حجم الخط

- Aa +

دعوى قضائية مستعجلة لوقف جميع رحلات الخطوط الكويتية فوراً

رحلة الرعب بدأت تلقي بظلالها على الساحة القضائية حيث تقدمت المحامية حوراء الحبيب بدعوى قضائية مستعجلة تطالب خلالها بوقف جميع رحلات الخطوط الجوية الكويتية فوراً.  

دعوى قضائية مستعجلة لوقف جميع رحلات الخطوط الكويتية فوراً

رحلة الرعب بدأت تلقي بظلالها على الساحة القضائية حيث تقدمت اليوم الإثنين المحامية الكويتية حوراء الحبيب بدعوى قضائية مستعجلة تطالب خلالها بوقف جميع رحلات الخطوط الجوية الكويتية فوراً؛ على خلفية ما تعرض له ركاب طائرات "الكويتية" لرحلة الرعب التي كانت متجهة إلى جدة.

 

وكان وزير المواصلات ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتي بالوكالة سالم الأذينة بالتوجه لإيقاف ثلاث أو خمس طائرات تابعة لأسطول مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية، مشيراً إلى أن ذلك هو القرار الوحيد أمام الوزارة في الوقت الحالي للمحافظة على أرواح الركاب، ونافياً ما تردد من توجه لإهداء طائرتين للعراق.

 

وحذر رئيس نقابة "الكويتية" والشركات التابعة لها عبد الله الهاجري من كارثة محققة إذا لم تعالج المؤسسة مشاكل طائراتها الفنية المتكررة، مؤكداً إن طائرات المؤسسة المتهالكة تحتاج إلى تحديث، "وشراء طائرات جديدة بدلاً عن الطائرات التي عفا عليها الزمن".

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" الكويتية اليوم الإثنين، قال ناصر السميري أحد ركاب الطائرة "كنت متوجهاً لأداء العمرة برفقة 2 من أبناء عمومتي... عندما أقلعت الطائرة يوم الأربعاء الساعة 3 عصراً من مطار الكويت الدولي وكان على متنها 186 راكباً".

 

وأوضح إنه "بعد الإقلاع بفترة وجيزة... فوجئ الجميع بأن الكابتن يبلغ الركاب عبر الميكروفون بخلل فني طارئ في أحد المحركات... والصدمة الأخرى التي شلت حركة الجميع والإحساس بأننا على مشارف كارثة جوية حقيقية هو عند إنزال كمامات الأوكسجين وبعدها لم أتمالك نفسي وقمت بترديد الشهادة فلا يوجد أمامنا سوى الطلب من الرحمن حفظنا وان يستر علينا".

 

وأضاف إنه عند وصول الطائرة إلى مطار المدينة المنورة والهبوط اضطرارياً قام الجميع بالتدافع للنزول من الطائرة خوفاً من اشتعالها و"بعدها قام العديد من الركاب بالسجود شاكر الله عز وجل".