لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Jul 2012 02:09 PM

حجم الخط

- Aa +

طيران الإمارات تتوسع شرقاً وغرباً

3 وجهات جديدة إلى ليون ووراسو وأديلايد ورحلات إضافية إلى بيرث في استراليا

طيران الإمارات تتوسع شرقاً وغرباً

 كشفت طيران الإمارات النقاب اليوم (الأربعاء) عن خطط لتوسيع شبكة خطوطها الحالية من خلال إطلاق خدماتها إلى 3 محطات جديدة خلال الأشهر الستة المقبلة. وتأتي هذه الخطوة لتشكل إضافة جديدة إلى الوجهات الـ11 التي أعلنتها الناقلة خلال العام 2012.

 


وابتداءً من 1 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، ستطلق الناقلة الأسرع نمواً في العالم، أربع رحلات أسبوعياً إلى مدينة أديلايد الاسترالية التي ستصبح المحطة الخامسة لطيران الإمارات في استراليا التي تخدمها حالياً بـ70 رحلة أسبوعياً. ومن المقرر أن يرتفع عدد الرحلات إلى هذه المدينة الحيوية لتصبح يومية اعتباراً من 1 فبراير (شباط) 2013.

 

وفي استراليا كذلك، ستعزز طيران الإمارات رحلتيها اليوميتين إلى بيرث لتصبح 19 رحلة أسبوعياً اعتباراً من 1 ديسمبر (كانون الأول). وسوف ترتفع هذه الرحلات لتصبح 3 يومياً ابتداءً من 1 مارس (آذار) من العام المقبل.

 

وفي الجزء الغربي للكرة الأرضية، ستمضي طيران الإمارات قدماً في توسيع شبكة خطوطها في أوروبا، حيث ستستقبل مدينة ليون الفرنسية خدمات طيران الإمارات اعتباراً من 5 ديسمبر، لتصبح المحطة الثالثة للناقلة في فرنسا بعد باريس ونيس. وسوف تشغل طيران الإمارات 5 رحلات أسبوعياً إلى هذه المدينة الحيوية التي تعتبر المركز الاقتصادي والسياحي لمنطقة جنوب شرق فرنسا.

 

وانطلاقاً من 6 فبراير (شباط) 2013، ستبدأ طيران الإمارات تقديم خدمات يومية إلى وارسو عاصمة بولندا، التي من المتوقع أن تصل نسبة النمو الاقتصادي فيها إلى أعلى نسبة في منطقتي أوروبا الوسطى والشرقية وذلك حسب التقارير الواردة من البنك الدولي.

 

وكانت طيران الإمارات قد أطلقت منذ بداية العام الجاري رحلات جديدة إلى ريو دي جانيرو وبوينس آيرس ودبلن ولوساكا وهيراري ودالاس وسياتل ومدينة "هو تشي منه" وبرشلونة.

 

 وتعتزم إطلاق رحلات إلى لشبونة في 9 يوليو (تموز)، وإربيل في 12 أغسطس (آب) وواشنطن في 12 سبتمبر (أيلول) 2012. ووسعت الإمارات للشحن الجوي في الوقت نفسه توسعاتها ودعمها لحركة الاستيراد والتصدير العالمية من خلال استخدام السعة التي توفرها عنابر الشحن لطائرات الركاب.