لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 22 Jul 2012 10:35 AM

حجم الخط

- Aa +

توقعات بوصول مبيعات السيارات في السعودية لـ94 مليار ريال في 2013

"معرض الرياض الدولي للسيارات 2012" و"المعرض السعودي الدولي لقطع غيار السيارات 2012" يوفران منصّة مثالية للإطلاع على مستجدّات سوقالسيارات في المملكة  

توقعات بوصول مبيعات السيارات في السعودية لـ94 مليار ريال في 2013

وضعت المملكة العربية السعودية خططاً طموحة لتوسيع قطاع السيارات في المملكة، حيث  كشفت الإحصاءات الرسمية الأخيرة عن بيع نحو 800,000 سيارة في العام 2011 مع توقعات بوصول حجم مبيعات السيارات في العام 2013 إلى 94 مليار ريال وعدد السيارات المباعة إلى نحو مليون سيارة سنوياً بحلول العام 2020. وفي إطار إستراتيجيتها الرامية إلى تنويع عائداتها المحلية بعيداً عن الإعتماد على النفط، تعتزم المملكة البدء في تصنيع قطع السيارات في العام 2013 وتجميع السيارات في العام 2021.

 


إلى جانب التنويع الإقتصادي، تساهم مجموعة من العوامل أبرزها القيود المفروضة على عمر السيارات المستوردة، والنمو السكاني المطرد، وإرتفاع القدرة الشرائية للفرد، وامتلاك أقوى وأكبر الإقتصادات في الخليج العربي، في تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية كمركز عالمي متميز  لقطاع السيارات. كما وتعمل كل من وزارة البترول والثروة المعدنية ووزارة التجارة والصناعة السعودية حالياً على تمويل البحوث ومبادرات تطوير وتصميم وتجميع السيارات وتحديث البنى التحتية المتعلقة بهذا القطاع بغية زيادة صادرات المملكة في هذا المجال.

 

في هذا الإطار، تسلط فعاليات الدورة التاسعة والعشرين من المعرض الدولي للسيارات،"معرض الرياض الدولي للسيارات 2012"،الذي سيقام في الفترة ما بين 17-22 نوفمبر الموافق 3-8 محرم (هـ) المقبل في مركز الرياض للمعارض، حي المروج، شارع العليا، الرياض، الضوء على آخر المستجدّات في عالم السيارات من خلال استعراض أحدث الطرازات والخيارات التي توفرها الشركات العالمية الرائدة بهدف تعزيز آداء السوق المحلية.

 

ويستعرض الحدث خلال هذه الدورة مجموعة واسعة من سيارات الركاب والمركبات التجارية والدراجات النارية وهياكل السيارات وقطع الغيار والأكسسوارات والأدوات والخدمات المالية ذات الصلة مثال خدمات التأمين وقروض السيارات.

 

وقد سجّلت فعاليات دورة العام 2010 من"معرض الرياض الدولي للسيارات"أكبر نسبة حضور على الإطلاق مع استقطاب نحو 96,000 زائراً. أمّا دورة العام 2012 فتمتدّ على مساحة تقارب 20,000 متر مربع وهي تشكل أكبر تجمّعٍ من نوعه في المنطقة للمتخصّصين في مجال السيارات والمستهلكين تحت سقف واحد.

 

يذكر أنّ فعاليات"معرض الرياض الدولي للسيارات 2012"تعقد بالتزامن معالدورة الـ 15 من"المعرض السعودي لمستلزمات السيارات - سعودي أوتوشوب 2012"-المعرض الدولي لمعدات وأدوات تصليح وصيانة السيارات وقطع الغيار وأكسسوارات السيارات -بهدف إستعراض أحدث أكسسوارات وقطع غيار السيارات في حدث واحدٍ، شامل ومتكامل.