لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Jul 2012 11:22 PM

حجم الخط

- Aa +

175 مليون دولار قيمة تسهيلات مشتركة للخطوط الجوية السريلانكية

مصرف أبوظبي الإسلامي، مصرف الهلال، المشرق، بنك نور الإسلامي، البنك المتحد المحدود يتشاركون في ترتيب التسهيلات المالية

175 مليون دولار قيمة تسهيلات مشتركة للخطوط الجوية السريلانكية

أعلنت مجموعة من البنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن نجاح ترتيب تسهيلات ائتمانية إسلامية مشتركة لصالح شركة الخطوط الجوية السريلانكية المملوكة للحكومة السريلانكية.


 

وقد قام بترتيب هذه التسهيلات مصرف أبوظبي الإسلامي ومصرف الهلال والمشرق الإسلامي قسم الخدمات المصرفية الإسلامية في المشرق، وبنك نور الإسلامي والبنك المتحد المحدود، بصفة منظمين رئيسيين مفوضين ومديري سجلات، علماً أن هذه التسهيلات الائتمانية المشتركة منظمة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، وتم الاشتراك فيها بالدولار الأميركي والدرهم الإماراتي.

 

ويتولى المشرق الإسلامي مهام المنظم الرئيسي المفوض. وتعد هذه التسهيلات للخطوط الجوية السريلانكية، والذي يمثل التسهيل الائتماني العالمي المشترك الأول الذي تحصل عليه. وسيتم سداد القرض على فترة أربع سنوات، بكفالة ضمانات نقدية المخصصة مع التعزيزات الائتمانية المناسبة.

 

وقد أقيم حفل التوقيع في كولومبو (سريلانكا)، وحضره كبار المسؤولين الإداريين في الخطوط الجوية السريلانكية، وبعض أعضاء مجلس الإدارة وكبار المسؤولين الإداريين ممثلي المصارف. 

 

ويعتبر نجاح الترتيب لهذه التسهيلات خطوة هامة في القطاع المصرفي الإسلامي، حيث الطلب عليه من قِبل كبرى الشركات في سريلانكا، كما تمهد هذه الخطوة للعديد من الصفقات الكبيرة المماثلة في المستقبل،

 

يشار إلى أن الخطوط الجوية السريلانكية، الناقل الوطني في سريلانكا، تشغّل حالياً أسطولاً يضم 19 طائرة وتغطي رحلاته 60 وجهة حول العالم، مع نشاط متزايد للشركة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، كما أن نجاح هذه الصفقة يعزز موقع الخطوط الجوية السريلانكية في وقت تتوقع فيه الحكومة السريلانكية أن تكون هذه الشركة حافزاً لتحقيق المزيد من النمو الإقتصادي في سريلانكا، وخصوصاً السياحة والصناعات التصديرية. 

 

وتعدّ سريلانكا من البلدان القليلة جداً في العالم التي تحقق معدلاً كبيراً في نمو إجمالي الناتج المحلي، والذي استمر في تجاوز نسبة 8% سنوياً على مدى العامين الماضيين، ما أدى إلى تدفق أعداد كبيرة من السياح والزوار إلى البلاد. وباعتبار أن الخطوط الجوية السريلانكية هي صاحبة الحصة الأكبر في قطاع الطيران في البلاد، فلا شك أنها ستجني فوائد كبيرة من النشاط السياحي الكبير وتزايد الثقة العالمية ببيئة الأعمال في سريلانكا.