لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Jul 2012 05:40 AM

حجم الخط

- Aa +

تحقيقات حادث انقلاب القطار السعودي: القائد متهور

تتجه المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السعودية إلى تحميل قائد قطار الركاب مسؤولية الحادث.    

تحقيقات حادث انقلاب القطار السعودي: القائد متهور
تتجه تحقيقات حادث انقلاب القطار السعودي إلى تحميل قائد القطار مسؤولية الحادث.

تتجه المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السعودية إلى تحميل قائد قطار الركاب الذي انحرف عن مساره الأربعاء الماضي وخلف عشرات المصابين مسؤولية الحادث.

 

وصباح الأربعاء الماضي، تعرض القطار الوحيد الذي يعمل في السعودية على خط الدمام - الرياض لانقلاب مفاجئ تسبب في إصابة 46 شخصاً بحسب الهلال الأحمر السعودي.

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية اليوم الإثنين، كشف رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بالنيابة المهندس حمد العبدالقادر أن النتائج الأولية للتحقيق تشير إلى أن السرعة التي تم رصدها من قبل قائد القطار كانت "هائلة"، مع تحفظه عن عدم الإفصاح عن مقدارها، فيما أبعدت المؤسسة سائق القطار ومساعده عن قيادة القطارات لحين الانتهاء من أعمال التحقيقات.

 

واستبعد "العبدالقادر" أن تكون سرقة كيابل "ألياف" الخط الحديدي خلف حادثة انقلاب القطار، كما أشارت لذلك بعض المصادر الإعلامية أمس، مبينا أن المؤسسة تتعرض لسرقات كيابل ومولدات على امتداد الخط الحديدي طوال العام.

 

وقال "العبدالقادر" إنه تم رصد السرعة قبل وبعد دخول المنعطف وستعلن النتائج بالتفصيل في وقت لاحق، في وقت عاد لينفي مجدداً أن يكون قائدو قطارات السكك الحديدية من ذوي التعليم المتدني كما تداولته بعض وسائل الأعلام، مضيفاً أن جميع القائدين هم من خريجي الكليات المتوسطة ويخضعون لدورات تدريبية وتجريبية قبل أن يقودوا القطارات.

 

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة محمد أبو زيد في تصريح لصحيفة "الوطن" اليومية أمس الأحد إن الإجراءات المتبعة في المؤسسة تقضي بإيقاف قائد القطار ومساعده عن العمل خلال فترة التحقيق معهما.

 

وأضاف إن إدارة مرور الرياض تحفظت على السائق والمساعد أثناء وجودهما في المستشفى لمدة يومين ولم ينقلا إلى توقيف المرور، حتى تم رفع التحفظ عنهما الخميس الماضي، وتمثلت إصاباتهما في جروح متفرقة بسيطة بجانب إجراء بعض الفحوصات الطبية الأخرى.

 

وأكد "أبو زيد" أن جميع المصابين في الحادث غادروا المستشفى بعد شفائهم تماماً، لافتاً إلى أن جميع الإصابات في الحادث كانت خفيفة ومتوسطة، وأن دخولهم للمستشفيات كان بهدف إجراء الفحوصات الطبية لمزيد من الاطمئنان على سلامتهم.

 

وقال إن المؤسسة لم تتلق حتى أمس الأحد أي طلبات تعويضات من المصابين، وأن المؤسسة لديها تأمينا شاملاً على جميع ركابها وقطاراتها وعرباتها، بيد أنه أشار إلى أن جميع الإصابات في الحادثة لا تستحق التعويض.

 

وأضاف إن حركة سير القطارات مستمرة وفقاً لجدول الرحلات باستثناء الرحلتين اللتين تم تعليقهما أخيراً وهما الرحلة رقم (4) المغادرة من الرياض ورقم (9) المغادرة من الدمام، وأن الحجوزات طبيعية منذ استئناف الرحلات مساء الخميس الماضي، مستشهداً في ذلك بتسجيل يوم الجمعة الماضي طلبات حجوزات تفوق استيعاب عربات القطارات في جميع الرحلات، بجانب إقفال حجوزات معظم رحلات الأسبوع الحالي.