لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jul 2012 02:05 PM

حجم الخط

- Aa +

انخفاض معدل الوفيات جراء الحوادث المرورية في دبي

ثمن اللواء خميس مطر المزينة، نائب القائد العام لشرطة دبي، بالجهود التي تبذلها الإدارة العامة للمرور في النواحي الأمنية المرورية كافة

انخفاض معدل الوفيات جراء الحوادث المرورية في دبي

ثمن اللواء خميس مطر المزينة، نائب القائد العام لشرطة دبي، بالجهود التي تبذلها الإدارة العامة للمرور في النواحي الأمنية المرورية كافة، التي نتج عنها انخفاض في نسبة الوفيات من جراء الحوادث المرورية خلال النصف الأول من العام الجاري، وقدم اللواء المهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور شرحا عن إحصاءات الحوادث والمخالفات المرورية اذ بلغ عدد الوفيات في الحوادث المرورية في النصف الأول من العام الجاري 48 حالة وفاة مقارنة بـ 70 حالة وفاة في النصف الأول من العام 2011، وشرح الزفين عن اخطر 10 شوارع في إمارة دبي، حيث شهدت تلك الحوادث انخفاضا ملحوظ في عدد الوفيات.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع تقييم الإدارة العام للمرور في النصف الأول من العام الجاري، بحضور اللواء الدكتور جاسم محمد بالرميثة، مدير الإدارة العامة للعمليات، واللواء محمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، واللواء المهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور والعميد خليل إبراهيم المنصوري، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والعقيد خالد علي شهيل، نائب مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة بالوكالة، ومديري الإدارات الفرعية في الإدارة العامة للمرور وعدد من الضباط.

وأوضح اللواء خميس المزينة بأن المنهجية التي تتبعها الإدارة العامة للمرور وفرق العمل الميدانية وراء الانخفاض الملحوظ في عدد الوفيات وحوادث السير في شوارع الإمارة، بالإضافة إلى الخطة الإستراتيجية حتى العام 2020 والهدف صفر وفيات، بناء على تعليمات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي، حققت نتائج جيدة على هذا الصعيد وأثبتت فعاليتها بشكل ملحوظ.

واستمع اللواء خميس المزينة والحضور في بداية الاجتماع إلى شرح قدمه اللواء محمد سيف الزفين، عن إحصاءات الحوادث والمخالفات المرورية، وإحصاءات تقنيات الضبط والفعاليات المرورية، ومعدلات الحوادث الخطرة وأوقات وأماكن وقوعها، مقارنة بمعدلات عدد السكان والسيارات من خلال عرض إحصائي يصنف أسباب وقوع حوادث الوفاة مقارنة بالفترة ذاتها في النصف الأول من العام الماضي، حيث بلغ عدد الوفيات في الحوادث المرورية في النصف الأول من العام الجاري 48 حالة وفاة مقارنة بـ 70 حالة وفاة في النصف الأول من العام 2011.

وقدم مدير الإدارة العامة للمرور شرحا عن اخطر 10 شوارع في إمارة دبي، حيث شهدت تلك الحوادث انخفاضا ملحوظا في عدد الوفيات، وجاء شارع الإمارات في المرتبة الأولى حيث تسببت الحوادث المرورية في وفاة 4 أشخاص في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بـ 3 حالات وفاة في النصف الأول من العام الماضي، يليه شارع دبي العين الذي شهد حالتي.

وفاة في النصف الأول من العام 2012 مقارنه بـ 3 حالات وفاة في النصف الأول من العام 2011، بينما سجل شارع الشيخ زايد حالتي وفاة في النصف الأول من العام الجاري مقابل 3 حالات وفاة في النصف الأول من العام الماضي، وسجل شارع الخيل حالتي وفاة في النصف الأول من العام الجاري مقارنه بـ 3 حالات وفاة في النصف الأول من العام الماضي، وشهد شارع دبي العابر حالة وفاة واحدة في النصف الأول من العام 2012 مقابل 5 حالات وفاة في النصف الأول من العام 2011.

وتساوت حالات الوفاة في شارع الاتحاد في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي وسجل كل منهما حالة وفاة واحدة، في حين لم تسجل أي حالات وفاة في كل من شارع دبي حتا وشارع القدرة وشارع الشيخ راشد وشارع الصفوح في النصف الأول من العام الجاري، بينما بلغ مجموع حالات الوفاة في تلك الشوارع خلال النصف الأول من العام الماضي 9 حالات وفاة.