لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Jul 2012 07:00 AM

حجم الخط

- Aa +

الفصل والسجن والحسم للمتورطين في حوادث قطارات السعودية

وقعت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السعودية عقوبة الفصل "إنهاء الخدمة" والسجن بمدد زمنية متفاوتة، والحسم التأديبي لمجموعة من قائدي القطارات ومساعدي قائدي القطارات ومجموعة من الموظفين في المؤسسة.

الفصل والسجن والحسم للمتورطين في حوادث قطارات السعودية

قال الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السعودية بالنيابة أمس السبت إن المؤسسة وقعت عقوبة الفصل "إنهاء الخدمة" والسجن بمدد زمنية متفاوتة، والحسم التأديبي لمجموعة من قائدي القطارات ومساعدي قائدي القطارات ومجموعة من الموظفين في المؤسسة بعد ثبوت تورطهم ومسؤوليتهم في حوادث القطارات السابقة.

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأحد، قال حمد العبدالقادر إن درجات العقوبة تفاوتت تبعاً لحجم المخالفة والمسؤولية المترتبة عليها، دون أن يعطي أعداداً إحصائية في ذلك، موضحا أن من بين المخالفات التي أوجبت على المؤسسة تطبيق العقوبات في تلك الحوادث "السرعة، وعدم إتباع التعليمات المنظمة لحركة سير القطارات في المسارات الحديدية".

 

وصباح يوم الأربعاء الماضي، تعرض القطار الوحيد الذي يعمل في السعودية على خط الدمام - الرياض لانقلاب مفاجئ تسبب في إصابة 46 شخصاً بحسب الهلال الأحمر السعودي.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، قال "العبدالقادر" إن المؤسسة تطبق على موظفيها العقوبات المالية من خلال حسم الحوافز الشهرية لفترة زمنية محددة، وكذلك حسم أيام من مرتباتهم، بجانب زيادة الحوافز المالية للموظفين المثاليين والمتميزين وتكريمهم بصفة دورية.

 

وأضاف "العبدالقادر" إن لجنة التحقيق في ملابسات الحادثة الأخيرة، تواصل أعمالها لتحديد حجم الخسائر الناتجة عنه وتحديد المسؤولية، وتضم اللجنة مجموعة من الأعضاء من مختلف الإدارات في المؤسسة، بجانب هيئة الخطوط الحديدية، دون أن يعطي أي تفاصيل أخرى في ظروف وملابسات أسبابه.

 

وختمت الصحيفة قائلة "بيد أنه (العبدالقادر) أكد أنه سيتم الإفصاح عن النتائج عند الانتهاء من كامل التحقيق. وأرجع العبدالقادر أسباب تعليق الرحلتين رقم 4 التي تغادر الرياض عند الساعة 10:38 صباحاً، ورقم 9 التي تغادر الدمام 8:17 مساء، إلى حدوث عجز في عربات (الطاقة) التابعة للمؤسسة بعد تضرر عربتين للطاقة في الحادثة الأخيرة، ولا تزال العربتان بموقع الحادثة، الأمر الذي استلزم قيام المؤسسة بتعليق رحلتين ذهاباً وإياباً، وتجري فرق الصيانة في المؤسسة أعمالها على قدم وساق لإصلاحهما وإرجاعهما للخدمة مرة أخرى، متوقعاً أن يتم رفع التعليق خلال الأيام الثلاثة المقبلة، وعودة جدولة الرحلات كما كانت سابقاً، موضحاً أن عربة الطاقة تحتوي على مولدات كهربائية لتشغيل القطار، وتحتاج كل رحلة إلى عربتين للطاقة لتشغيل القطار".