لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Apr 2012 10:19 PM

حجم الخط

- Aa +

العاهل السعودي يقر مشروع النقل العام في الرياض

تمت الموافقة على تنفيذ مشروعات النقل العام في المدن الأخرى- ذات الكثافة السكانية العالية- بعد انتهاء دراسات تصميم شبكاتها من الجهات المختصة

العاهل السعودي يقر مشروع النقل العام في الرياض

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود- حفظه الله، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس في قصر اليمامة بمدينة الرياض، وفقاً لصحيفة "الاقتصادية".


 

وشدد المجلس على المضامين التي اشتمل عليها البيان الختامي للدورة الاستثنائية التاسعة والثلاثين للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وما أكده من تضامن مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وشدد على أن الاعتداء على السيادة والتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة من دول المجلس يعد تدخلًا واعتداء على دول المجلس كافة، وأن تعزيز العلاقات بين دول المنطقة يجب أن يرتكز على الاحترام المتبادل لسيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وعلى الخطاب المتزن والتناول الصادق والجاد للقضايا المشتركة.

    

إلى جانب بدء العمل في محطة بوابة البحر الأحمر للحاويات بميناء جدة الإسلامي التي دشنها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين معالي وزير النقل يوم أمس الأول، ورفعت طاقته الاستيعابية بنسبة أربعين في المائة.

 

وأفاد الدكتور عبد العزيز خوجة بأن المجلس واصل إثر ذلك مناقشة جدول أعماله وأصدر الموافقة على تنفيذ مشروع النقل العام في مدينة الرياض (القطارات- الحافلات) بكامل مراحله وفقًا للدراسات التي سبق أن أعدتها، والتي ستعدها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بمشاركة الجهات المختصة لإيجاد حلول جذرية وشاملة، وأن تتولى لجنة- برئاسة صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وعضوية صاحب السمو الملكي وزير الشؤون البلدية والقروية، ومعالي وزير المالية، ومعالي وزير النقل- الإشراف على تنفيذه- على أن يتم استكمال تنفيذ المشروع خلال أربع سنوات من تاريخه، وللجنة الاستعانة بمن تراه من الشركات العالمية المتخصصة.

 

كما تمت الموافقة على تنفيذ مشروعات النقل العام في المدن الأخرى- ذات الكثافة السكانية العالية- بعد انتهاء دراسات تصميم شبكاتها من الجهات المختصة.

 

وعلى وزارة الداخلية (الإدارة العامة للمرور) ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة النقل والجهات المعنية الأخرى- كل فيما يخصه- وضع ترتيبات تشجع على استخدام شبكات النقل العام عند إقامتها، وتقليل استخدام السيارات الخاصة، بما يحقق معالجة الازدحام المروري، ويحد من تلوث الهواء في المدن، ويرشّد استخدام المواد البترولية، ورفع ما يلزم من تلك الترتيبات للنظر في اعتمادها وتحديد تاريخ تطبيقها، وفقًا للإجراءات النظامية المتبعة.

 

كما اطلع المجلس على تقرير عن فعاليات الأيام الثقافية السعودية في اليونسكو، مثنيًا على الشراكة التي تمت بين المملكة ومنظمة اليونسكو العام الماضي 2011م بتأسيس (برنامج عبد الله بن عبد العزيز لتعزيز ثقافة السلام والحوار)، وأعرب المجلس عن تقديره لليونسكو لعنايتها بالثقافة والفنون ولمختلف الجهود المبذولة لإظهار الوجه الثقافي الحقيقي للمملكة العربية السعودية.