لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 Apr 2012 12:33 AM

حجم الخط

- Aa +

"آبار" و"فيرجين جالاكتيك" تخططان لإنشاء مطار فضائي تجاري في أبوظبي

تخطط شركتا “آبار للاستثمار” و”فيرجين جالاكتيك”، لإنشاء مطار فضائي تجاري بأبوظبي، يعتبر الأول من نوعه في المنطقة والرابع على مستوى العالم.

"آبار" و"فيرجين جالاكتيك" تخططان لإنشاء مطار فضائي تجاري في أبوظبي
نموذج لتصميم المطار الفضائي “سبيس بورت أميركا” الذي تطوره فيرجين جالاكتيك في نيومكسيكو

أعلنت شركتا “آبار للاستثمار ”و ”فيرجين جالاكتيك” أمس على هامش القمة العالمية لصناعة الطيران بأبوظبي، عن خطتهما لإنشاء مطار فضائي تجاري بأبوظبي، يعتبر الأول من نوعه في المنطقة والرابع على مستوى العالم ويستغرق إنشاؤه نحو خمس سنوات.

ولإنجاز هذه الخطوة، أعلنت “آبار”عن تعيين ستيف لاندين بمنصب مستشار أول لمؤسسة “سبيس بورت أبوظبي”، المشروع المشترك مع “فيرجين جالاكتيك” وفقا لجريدة الاتحاد.

وسيكون لاندين مسؤولاً عن تطوير خريطة الطريق لإنشاء مطار فضائي في أبوظبي بدءاً من تخطيط الأعمال التجارية والاستراتيجية والتنظيمية (بعد الحصول على الموافقات التنظيمية المطلوبة)، مروراً بإدارة عملية إنشاء المطار الفضائي، ووصولاً به الى مرحلة العمل، بحسب بيان صحفي مشترك.

و”فيرجين جالاكتيك”، المؤسسة المتخصصة برحلات الفضاء، تابعة لمجموعة فيرجين، التي يمتلكها السير ريتشارد برانسون، وآبار للاستثمار”.

ولم تحدد “آبار” موعد البدء في تنفيذ المشروع، ولكن جورج وايتسايدز، المسؤول التنفيذي الأول ورئيس فيرجين جالاكتيك قال في تصريحات للصحفيين أمس، إن إنشاء مطار فضائي يستغرق نحو 5 سنوات.

وقال وايتسايدز إن أولى مهام هذه المبادرة هي المشاركة في المتطلبات التنظيمية والنظر في تحديد المواقع المناسبة لتشييد المطار الفضائي في أبوظبي، ودراسة وتخطيط المشروع، مشيرا إلى أن تكلفة المشروع تقدر بمئات الملايين من الدولارات.

وبموجب صفقة أبرمتها “آبار” مع “فيرجين جالاكتيك” عام 2009، وافقـت الشـركتان على أن تحظـى أبوظبي بحقوق إقليمية حصرية، مع مراعاة الضوابط القانونية، لاستضافة الرحلات الفضائية لفيرجين جالاكتيك لأغراض السياحة والبحوث العلمية.

وقال محمد بدوي الحسيني، الرئيس التنفيذي لآبار “يسعدنا انضمام شخص بمقام ستيف الذي يتمتع بخبرات استثنائية في مجال الطائرات الفضائية وفي تطوير المطارات الفضائية، لمسيرة تحقيق هذه الرؤية المثيرة والمهمة للمشروع”.

وأضاف “نشهد فجراً لعصر جديد في مجال الفضاء التجاري من خلال شراكتنا مع فيرجين جالاكتيك (الخطوط الفضائية الأولى في العالم)، ونضمن أن نكون المستفيد الأول من الفرص المستقبلية التي ستنهال عليها حيث ستكون المركز الإقليمي للسياحة الفضائية وكذلك للأبحاث العلمية والتعليم في مجال الفضاء”.

وقال “نتطلع قدماً إلى العمل جنباً إلى جنب مع ستيف لتحقيق ذلك الحلم”.

وستيف لاندين، شغل بين عامي 2007 و2010، وظيفة المدير التنفيذي لمؤسسة “سبيس بورت أميركا” في ولاية نيومكسيكو، ومن هذا المنصب كان يشرف على تطوير مركز التشغيل لمؤسسة فيرجين جالاكتيك، المتخصصة في الرحلات الفضائية، والمطار الفضائي التجاري الأول في العالم.

وتوقع وايتسايدز أن تستـغرق عملية إنشـاء المطار نحـو 5 سنوات لتكون الإمارات من بين دول قليلة للغايـة في العالم التي تضم مطارا فضائيا، مشيراً إلى أهمية وجود محطة فضائية فيما يتعلق برفد الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى أنه يوجـد حالياً مطـارات فضائيـة في 3 دول وهـي الولايـات المتحدة الأميركية وروسيا والصين.

وسيتم تنظيم الرحلات الفضائية لغايات السياحة عبر المطار للمسافرين الذين يرغبون في الصعود إلى الفضاء إضافة إلى غايات التعليم والبحوث العلمية.

وقال وايتسايدز إن هذه المحطة ستسهم في المستقبل في تقليص عدد ساعات الرحلات الجوية من أبوظبي إلى العالم في زمن قياسي، مشيراً على سبيل المثال إلى أنه من الممكن تقليص عدد ساعات السفر من أبوظبي الى الولايات المتحدة إلى ساعة واحدة عبر الفضاء الخارجي.

وأوضح وايتسايدز “يأتي تعيين ستيف في حقبة زمنية مثيرة لفيرجين جالاكتيك، حيث إننا ننتقل إلى المراحل النهائية من الرحلات التجريبية إلى البدء بالعمليات التجارية لـسبيس بورت - أميركا، إضافة الى أن هذه الخطوة تقوي أواصر الشراكة الاستراتيجية التي أقمناها مع آبار”.

وقال “سينقل ستيف العلم وخبرته المكتسبة لتعزيز سبيس بورت - أبوظبي حيث نأمل أن نرى ذلك اليوم الذي تصبح فيه المركبة الفضائية التابعة لـفيرجين جالاكتيك، منظراً معتاداً في سماء هذه المدينة النابضة بالحياة”.

إلى ذلك، أعلنت “فيرجن جالاكتيك” عن شراكتها مع جامعة زايد أبوظبي لإنشاء برنامج تدريب لتشجيع الجيل القادم من القادة.

وقال وايتسايدز “نحن نلتزم في توفير التعليم العالي في مدينة أبوظبي، كما يمتد حضور فيرجن جالاكتيك ببصمته العالمية وعزمه على دعم المجتمعات التي نحن ماضون فيها بالحرص على إنشاء برنامج تدريبي متكامل”.

وأضاف “نحن نعمل مـع الجامعة على عملية التطبيق لهذه الفرصة الفريدة حيث إنه خلال الصيف الحالي سيعمل الطالب الأول لهذا البرنامج في لندن في مقر فيرجن جالاكتيك مع فريق علامتها التجارية العالمية”.