لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 23 Aug 2011 10:12 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: 6,3% نمو مبيعات السيارات الجديدة بالنصف الأول

ارتفعت مبيعات السيارات الجديدة في الإمارات خلال النصف الأول بنسبة 6,3% إلى نحو 118 ألف سيارة.

الإمارات: 6,3% نمو مبيعات السيارات الجديدة بالنصف الأول

ارتفعت مبيعات السيارات الجديدة في دولة الإمارات خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 6,3 بالمائة إلى نحو 118 ألف سيارة، مقابل 111 ألف سيارة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وفقاً لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وقال "ميشال عياط" الرئيس التنفيذي للشركة العربية للسيارات في مؤتمر صحفي في دبي الاثنين: "إن الإمارات سجلت أعلى نسبة نمو لمبيعات السيارات بدول مجلس التعاون الخليجي خلال النصف الأول من العام الحالي، رغم الأوضاع الاستثنائية التي مر بها قطاع السيارات عقب بداية الأزمة العالمية".

وأضاف: "إن النمو التدريجي في مبيعات السيارات في الدولة جاء نتيجة التحسن النسبي في مستويات السيولة، وبداية عملية التعافي والانتعاش في العديد من القطاعات الاقتصادية ذات الصلة، مع استمرار وكالات البيع في طرح العروض السعرية المنافسة".

وأشار "عياط" إلى أن تحسن معدلات مبيعات السيارات في الدولة خلال العام الماضي تم على نحو تدريجي وبحدود 5 بالمائة خلال الربعين الأول والثاني مقارنة بعام 2009، ليسجل القطاع نسبة نمو إجمالية خلال النصف الأول من العام الحالي تجاوزت 6 بالمائة وذلك للمرة الأولى منذ بداية الأزمة المالية العالمية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة العربية للسيارات، أن منحنى انخفاض مبيعات السيارات في الدولة اتسم بالحدة خلال عام 2009 بسبب ضغوط الأزمة المالية العالمية وتشدد البنوك حينها في عمليات تمويل شراء السيارات عقب نشوب الأزمة.

وأضاف: "إن السوق المحلية عاودت الصعود بنسب نمو فصلية وصلت إلى 5 بالمائة منذ بداية الربع الأول من 2010 وحتى نهاية الربع الثاني من العام الحالي"، وتوقع أن تصل نسبة نمو مبيعات السيارات بنهاية العام الجاري إلى نحو 7 بالمائة.

وأشارت دراسة الشركة العربية للسيارات إلى أن سيارات الدفع الرباعي والسيارات الفاخرة حققت نمواً استثنائياً خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ نحو 16 بالمائة للأولى و22 بالمائة للثانية.

وقال "عياط": "إن السيارات اليابانية تستحوذ على نحو 69 بالمائة من إجمالي السوق المحلية، فيما تصل حصة السيارات اليابانية من قطاع السيارات الفاخرة إلى 20 بالمائة، مقابل 80 بالمائة للسيارات الأوروبية".

وشدد على أهمية دور البنوك في دعم مبيعات السيارة الجديدة في الدولة خاصة بعد اللوائح الجديدة للتمويل التي أصدرها المصرف المركزي، مشيراً إلى أن التمويلات البنكية للسيارات تحسنت كثيراً خلال العام الحالي مقارنة بعام 2009 الذي شكل ذروة الأزمة.