لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 11 Mar 2010 09:47 AM

حجم الخط

- Aa +

الحظر الأمريكي يعيق تحرير النقل الجوي في سوريا

عدّ وزير النقل السوري تحرير النقل الجوي الكامل والسماح لكل الشركات الدخول في تنافسية، أمرا غير عادل.

الحظر الأمريكي يعيق تحرير النقل الجوي في سوريا

عدّ وزير النقل السوري يعرب بدر تحرير النقل الجوي الشامل والكامل والسماح لكل الشركات الدخول في تنافسية، أمرا غير عادل وظالم ولا يتماشى مع أبسط شروط التنافسية والتجارة والعدالة.

وقال الوزير يعرب بدر إن التحرير الشامل مرهون بقضيتين أساسيتين الأولى أنه يوجد لدينا مؤسسة طيران عربية سورية مقيدة بحظر جائر وظالم يمنعها من أن ترمم أسطولها أو أن تشتري الطائرات اللازمة لتحقيق حصتها من هذه المنافسة، وأضاف: نحن ننظر إلى تحرير متدرج للأجواء الخارجية بدءاً من اللحظة التي تنحل فيها مشكلة الحظر الجائر الذي لن يؤدي إلى أي نتيجة لأن عدد ركاب النقل الجوي إلى المطارات السورية في ازدياد عبر السنوات فقد كان 3.1 ملايين راكب عام 2005 وأصبح 4.4 ملايين راكب عام 2009.

ونقلت جريدة الوطن السورية عن بدر قوله إن القضية الثانية هي أن الوزارة بصدد إجراء دراسة لإعادة هيكلة مؤسسة الطيران العربية السورية وتحريرها من الكثير من القيود التي تمنعها من أخذ دورها كمؤسسة اقتصادية تعمل وفق معايير دولية.

وأشار بدر إلى كثرة طلبات زيادة عدد رحلات شركات الطيران العربية، ويتم التعامل مع هذه الطلبات بقدر ما تسمح به إمكانيات مطار دمشق الدولي، منوها بتشجيع جميع شركات الطيران العربية والخليجية إلى التحول في رحلاتها عن مطار دمشق الدولي إلى مطارات أخرى (اللاذقية– حلب– دير الزور– القامشلي) وهناك تجربة لشركات متعددة مثل شركة العربية وشركة سما السعودية التي بدأت التشغيل الفعلي لهذه المطارات وتبين أنها حققت جدوى اقتصادية مهمة إلى درجة أن الرحلات تزداد شيئاً فشيئا وتم البدء برحلات مشتركة بين حلب واللاذقية وبعد ذلك توضح أن هناك مجالاً رحباً وخصباً للتشغيل إلى مطار حلب بمفرده واللاذقية بمفرده.