لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 4 Jul 2010 12:45 PM

حجم الخط

- Aa +

الهنود أكثر السائقين ارتكاباً للحوادث المرورية في دبي

تصدر السائقون من الجنسية الهندية قائمة أعلى الجنسيات التي ترتكب الحوادث المرورية في إمارة دبي خلال الأشهر الخمسة الأولى

الهنود أكثر السائقين ارتكاباً للحوادث المرورية في دبي

تصدر السائقون من الجنسية الهندية قائمة أعلى الجنسيات التي ترتكب الحوادث المرورية في إمارة دبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بواقع 144 حادثاً أسفر عن 25 حالة وفاة و16 إصابة بليغة، وفقاً للواء محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة لمرور دبي، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة الاتحاد.
وحل الباكستانيون في المرتبة الثانية بواقع 124 حادثاً أسفر عنها 12 حالة وفاة تلاهم المواطنون بواقع 114 حادثاً نجم عنها 15 وفاة.
وحصد الذكور نصيب الأسد بنسبة نحو 90% من الحوادث التي وقعت في إمارة دبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بواقع 536 حادثاً نجم عنها وفاة 81 شخصاً وإصابة 780 شخصاً بين إصابات بليغة ومتوسطة وبسيطة.
 
أما الإناث فتسببن بارتكاب ما نسبته 9.53% من الحوادث المرورية بواقع 57 حادثاً نجم عنها 3 وفيات و93 إصابة، تلاهن الهاربون بواقع 5 حوادث وبلا وفيات.
كما تسببت الحوادث المرورية في دبي بوفاة 5 أطفال من بين 69 طفلا أصيبوا بين إصابات بليغة ومتوسطة وبسيطة كان منهم 50 راكباً و15 مشاة و4 أطفال تتراوح أعمارهم بن 12 – 15 سنة كانوا يقودون مركبات عند وقوع الحوادث.
وحل شارع الإمارات الدائري في المرتبة الأولى بقائمة أعلى المواقع التي شهدت وفيات مرورية بواقع 15 حالة وفاة من خلال 57 حادثاً مرورياً شهدها فيما جاء شارع الشيخ زايد في المرتبة الثانية بواقع 10 وفيات من بين 60 حادثاً تلاه شارع دبي العابر بواقع 8 وفيات ودبي العين 6 والرباط 3 وفيات ووفاتين في كل من شوارع حصة والخيل ومنطقة القوز الصناعية وجبل علي الصناعية.
وشهدت منطقة الجميرا 332 وفاة مرورية واحدة، تلاه شارع خدمات الشيخ زايد بواقع 6 وفيات من بين 22 حادثاً ووفاتين في شارع الخيل في حين لم يشهد شارع الجميرا اي وفاة مرورية.
واحتل السائقون ممن تتراوح أعمارهم من 13- 19 سنة ذيل قائمة أعمار السائقين الأكثر ارتكاباً للحوادث المرورية بحيث ارتكبت هذه الشريحة العمرية خلال خمسة أشهر 16 حادثاً مرورياً نجم عنها حالتا وفاة و7 إصابات بليغة.
وتصدر السائقون في العقد الثاني من أعمارهم رأس القائمة بواقع 231 حادثاً مرورياً أسفرت عن وفاة 38 شخصاً وإصابة 104 أشخاص بإصابات بليغة تلاهم سائقو العقد الثالث بواقع 191 حادثاً نجم عنها وفاة 23 شخصاً في حين تسبب سائقو العقد الرابع بوقوع 72 حادثاً مرورياً أدت لوفاة 10 أشخاص أما السائقون الذين تبلغ أعمارهم 50 عاماً وما فوق فقد تسببوا بوقوع 54 حادثاً مرورياً توفي جراءها 11 شخصا.
وأظهرت إحصائية مرور دبي أن عدم ترك مسافة كافية بين المركبات احتل صدارة أسباب وقوع الحوادث المرورية بواقع 206 حادثاً مرورياً فيما جاءت القيادة تحت تأثير المسكرات في المرتبة الثانية حيث أدت إلى وقوع 171 حادثاً تلاها الانحراف المفاجئ بواقع 152 حادثاً و134 حادثاً بسبب عدم التقدير لمستعملي الطريق و129 لعدم الالتزام بخط السير و83 حادثاً نتجت عن تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء و40 حادثاً نجمت عن السرعة الزائدة و82 بسبب الدخول في الشارع قبل التأكد من خلوه و28 بسبب الطيش والتهور و17 السير بعكس السير وحادثان بسببب القيادة تحت المخدر وحادث واحد بسبب الإرهاق وقلة النوم و3 حوادث بسبب الحيوانات الشاردة.
وتسبب قلة خبرة السائق لأقل من عام بوقوع 113 حادثاً فيما تسبب الذين يتمتعون بخبرة لمدة عام بوقوع 79 حادثاً و39 لمن يتمتعون بخبرة عامين في حين تسبب أصحاب الخبرة الممتدة لخمسة عشرة عاما بوقوع 4 حوادث أما أولئك الذين يتمتعون بخبرة 16 سنة وما فوق فقد تسببوا بوقوع 52 حادثاً مرورياً .
وبلغ عدد الحوادث التي تسبب بوقوعها سائقون لا يحملون رخص قيادة 17 حادثاً و34 حادثاً لم يبرز مرتكبوها رخص قيادتهم أما المجهولون فتسببوا بوقوع 5 حوادث مرورية.
واحتلت السيارات الخصوصية قائمة نوع المركبة المتهمة بوقوع الحوادث حيث ارتكب هذا النوع من المركبات 366 حادثاً مرورياً تلتها سيارات الشحن الخفيفة بواقع 50 حادثاً و38 ارتكبتها سيارات الشحن الثقيلة فيما تسببت الباصات الخفيفة بوقوع 28 حادثاً والدراجات النارية 47 حادثاً وباصات المواصلات الكبيرة 22 حادثاً وسيارات الأجرة العمومية 33 حادثاً.
وكشف رئيس نيابة السير والمرور في دبي المستشار صلاح بوفروشة الفلاسي أن عدد الرخص الموقوفة بأمر المحكمة بطلب من نيابة السير والمرور في دبي بلغ 2168 رخصة خلال النصف الأول من العام الجاري. وأكد أن وقف رخص قيادة المتورطين في قضايا خطرة لمدة عامين يجنبهم التورط في حوادث أخرى قد لا تكون عاقبتها حميدة بالنسبة إليهم أو إلى مستخدمي الطريق الآخرين.
وبين أن عدد القضايا المرورية المسجلة لدى نيابة السير والمرور بلغت 3803 قضية خلال ذات الفترة، فيما بلغ عدد التهم المرورية المحالة من النيابة إلى المحكمة 7136 تهمة بحيث بلغت نسبة الإدانة في القضايا المروية المحالة إلى المحكمة في دبي 96.5% بواقع إدانة 6890 متهماً فيما صدرت أحكام ببراءة 246 متهماً. وقال إن عدد الاعتراضات التي وردت للنيابة على المخالفات المرورية بلغت 1208 اعتراضاً.