السعودية تضرب السائقين المتهورين بيد من حديد

يواجه السائقون المتهورون في السعودية عقوبات قاسية جديدة بموجب قانون للسير يهدف إلى تخفيض الفاتورة السنوية للبلاد من حوادث الطرق البالغة 21 مليار ريال سعودي.
بواسطة Shahem Shareef
الأربعاء, 07 نوفمبر , 2007

يواجه السائقون المتهورون في السعودية عقوبات قاسية جديدة بموجب قانون للسير يهدف إلى تخفيض الفاتورة السنوية للبلاد من حوادث الطرق البالغة 21 مليار ريال سعودي ( 5.6 مليار دولار).

وأخبر نائب وزير الإعلام سعود المذامي صحيفة "أراب نيوز" أنه سيتم تأسيس مجلس مروري أعلى في وزارة الداخلية لرسم السياسات المرورية المستقبلية.

وقال نائب الوزير أن الهيئات الحكومية الحالية ستحقق في النزاعات والانتهاكات المرورية إلى حين يتم تأسيس المجلس.

وبحسب أراب نيوز "سيتم سجن الأفراد المدانين بالإيذاء الجسدي الكلي أو الجزئي لشخص ما في حادث مروري لمدة لا تتجاوز السنة وسيتم تغريمهم بمبلغ لا يتجاوز 10 آلاف ريال أو إحدى العقوبتين لكن دون أن يؤثر ذلك على الحقوق الشخصية".

وسيتم حرمان المدانين بتعاطي أو تجارة المخدرات من إجازات السوق بموجب التشريع الجديد.

وسيتم حجز سيارات السائقين المتهورين لمدة 15 يوم وسيغرمون مبلغ 1000 ريال، ولدى المخالفة الثانية سيتم حجز المركبة لمدة شهر وتصبح الغرامة 1500 ريال, وفي المرة الثالثة تصبح الغرامة 2000 ريال وتتم مصادرة السيارة.

ويهدف القانون لتقليل عدد حوادث السير في المملكة التي بلغت بالإجمال 1.36 مليون حادث خلال السنوات الخمس الماضية سببت 21900 حالة وفاة و122600 إصابة. وتقع المخالفات المرورية بمعدل 11 مخالفة بالدقيقة، وتصل تكاليف الحوادث المرورية سنوياً إلى 21 مليار ريال سعودي. 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج