لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 24 Mar 2017 04:48 PM

حجم الخط

- Aa +

الحكير السعودية تنشئ 3 مولات في مصر

شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري -المملوكة لمجموعة فواز الحكير السعودية- تعتزم إنشاء 3 مولات استثمارية في مصر أكبر الدول العربية من حيث السكان

الحكير السعودية تنشئ 3 مولات في مصر

(أريبيان بزنس/ وكالات) - ذكرت تقارير مصرية وسعودية أن شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري -المملوكة لمجموعة فواز الحكير السعودية- تعتزم إنشاء 3 مولات استثمارية في مصر أكبر الدول العربية من حيث السكان.

 

وجاء ذلك عندما التقت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية بممثلين عن مجموعة فواز الحكير، بحضور محمد عبد العزيز، مساعد الوزيرة، وذلك بمقر الوزارة بصلاح سالم الأسبوع الماضي.

 

 وناقش الجانبان، زيادة حجم استثمارات مجموعة فواز الحكير في مصر، حيث أعرب ممثلين المجموعة عن رغبتهم في ضخ استثمارات جديدة خلال الفترة المقبلة، عبر شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري، حيث تستهدف إنشاء 3 مولات تجارية في العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة القاهرة الجديدة ومدينة طنطا، إضافة إلى استكمال المرحلة الثانية من مشروع "مول العرب" في مدينة 6 أكتوبر، والتي تبلغ حجم استثمارات هذه المرحلة حوالي 1.2 مليار جنيه (حوالي 66.4 مليون دولار) بعد أن بلغت حجم استثمارات المرحلة الأولى 4 مليارات جنيه.

 

ورحبت الوزيرة بزيادة استثمارات مجموعة فواز الحكير في مصر، مؤكدة أنها تضع في أولوياتها اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير مناخ جاذب للاستثمار وتحسين بيئة الأعمال، بما يساهم في تعزيز جهود النهوض بالاقتصاد والوصول إلى معدلات النمو المنشودة.

 

وقالت إن وزارة الاستثمار حريصة على توفير مختلف سبل الدعم من أجل مساندة وتنشيط القطاع الخاص ودعم المستثمرين العرب نحو مضاعفة استثماراتها بمصر، وكذلك تأمين سير العمل بشتى الاستثمارات، ما من شأنه تذليل التحديات التي تواجه بعض المشروعات، ودفع عجلة الاستثمار والتنمية في مختلف قطاعات مصر.

 

وأضافت أنه يتم العمل حالياً على وضع خريطة استثمارية بالتنسيق مع كافة الوزارات، والتي ستتضمن جميع الفرص الاستثمارية في المحافظات، بما تشمل من مطارات، وموانئ، ومناطق صناعية وحرة واستثمارية، أمام المستثمرين العرب والأجانب، على أن تتوافق هذه الفرص مع رؤية مصر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

وتسعى مصر، أكبر الدول العربية سكاناً، لإنعاش اقتصادها منذ انتفاضة 2011 التي تلتها فترة من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي أبعدت السياح والمستثمرين الأجانب المصدران الرئيسيان للعملة الصعبة.

 

وكان تقرير لوكالة رويترز قال أمس الخميس إن شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري تستثمر 15 مليار جنيه (829 مليون دولار) في مصر وقد تزيد هذا المبلغ إلى المثلين في غضون خمس سنوات في الوقت الذي تواصل فيه البلاد تنفيذ إصلاحات اقتصادية صعبة.

 

وقال أحمد بدراوي الرئيس التنفيذي لشركة المراكز المصرية لرويترز "قبل ثلاثة أشهر كان الكثير من المستثمرين ينظرون فلا يرون إلا جداراً صلباً كنا على وشك الاصطدام به".

 

وأضاف "لم يروا أي ضوء على الإطلاق. لكن بعد تحرير سعر الصرف أعتقد أن الكثيرين وبشكل خاص المستثمرون الأجانب يرون حالياً أن الأسعار باتت أرخص وأن هناك خطة ويبدو أنهم سيلتزمون بالخطة".

 

ولمجموعة فواز الحكير أنشطة في قطاعي التجزئة والعقارات في أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والولايات المتحدة ووسط آسيا.