لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 8 Feb 2016 08:43 PM

حجم الخط

- Aa +

ماجد الفطيم الإماراتية تعتزم بناء أكبر مول بالسعودية وآخر بقيمة 14 مليار ريال

شركة الفطيم تنوي استثمار 14 مليار ريال لبناء مركزين للتسوق في الرياض أحدهم باسم مول السعودية سيكون الأكبر بالمملكة والثاني باسم سيتي سنتر إشبيلية شرق الرياض  

ماجد الفطيم الإماراتية تعتزم بناء أكبر مول بالسعودية وآخر بقيمة 14 مليار ريال

قالت شركة ماجد الفطيم الإماراتية اليوم الاثنين إنها ستستثمر 14 مليار ريال (3.73 مليار دولار) لبناء مركزين للتسوق في العاصمة السعودية الرياض.

 

وقالت الشركة، التي تتخذ من دبي مقراً لها، إن مول السعودية الذي سيقام على مساحة 300 ألف متر مربع، سيكون الأكبر في المملكة. وسيضم مركز التسوق محالاً تجارية ومطاعم وأماكن للترفيه ومكاتب وفنادق ووحدات سكنية بالإضافة إلى أول منحدر داخلي للتزلج في البلاد.

 

وتمثل الخطة توسعاً كبيراً في قطاع التجزئة في المملكة العربية السعودية، على الرغم من تراجع توقعات النمو الاقتصادي في أكبر بلد مصدر للنفط في العالم جراء استمرار هبوط أسعار الخام منذ فترة طويلة.

 

وقال الرئيس التنفيذي للشركة آلان بيجاني على هامش حفل التدشين "أرى فرصاً في التحديات" مشيراً إلى طول مدة تنفيذ المشروع وبرنامج الإصلاحات الاقتصادية الذي تنفذه المملكة.

 

وقالت الشركة في الرياض إن العمل في المشروع سيبدأ في منتصف العام 2017 على أن تكتمل المرحلة الأولى من المركز التجاري بحلول العام 2022.

 

وقال "بيجاني" إنه يتوقع السماح بدخول السيدات إلى منطقة التزلج الداخلية لكنه قال إن الأمر سيتقرر بناء على القوانين المحلية. وتفرض المملكة قيودا صارمة على الاختلاط بين الجنسين والأنشطة الرياضية النسائية.

 

وسيقام المركز الثاني -سيتي سنتر إشبيلية- على مساحة 100 ألف متر مربع في الجزء الشرقي من الرياض، وسيضم 250 محلاً تجارياً عندما يفتتح في العام 2018. وحصلت الشركة على تصريح البناء ومخططات البدء في الأعمال الإنشائية هذا العام.

 

وقال "بيجاني" إن الشركة جنبت بالفعل تمويلاً للمشروعين ضمن خطة مدتها خمس سنوات وإنها لا تنوي إصدار أي ديون لتنفيذ أعمال البناء.

 

وأعلنت الشركة التي تنافس إعمار مولز كأكبر مشغل لمراكز التسوق في دبي الأسبوع الماضي ارتفاع إيراداتها السنوية بنسبة ثمانية في المئة لكنها لم تكشف عن صافي الربح الذي حققته.