لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 1 Dec 2016 09:05 AM

حجم الخط

- Aa +

بنده للتجزئة: ما كشفته الفرق التفتيشية لوزارة التجارة السعودية أخطاء غير مقصودة تداركناها على الفور

بنده للتجزئة: بعض العملاء يقومون بربط قرارات قديمة لوزارة التجارة والاستثمار تم اتخاذها في العام 2014 بالحملة الحالية للشركة (إيوه إتجننا) 

بنده للتجزئة: ما كشفته الفرق التفتيشية لوزارة التجارة السعودية أخطاء غير مقصودة تداركناها على الفور

أعلنت شركة "بنده للتجزئة" -التابعة لمجموعة صافولا السعودية للأغذية- أن ما كشفته الفرق التفتيشية لوزارة التجارة والاستثمار من أخطاء هي غير مقصودة وقد تم تداركها على الفور.

 

وقالت شركة بندة للتجزئة في بيان لها إن بعض العملاء يقومون بربط قرارات قديمة لوزارة التجارة والاستثمار تم اتخاذها في العام 2014 بالحملة الحالية للشركة.

 

وأوضحت بأنها قامت برفع كفاءتها التشغيلية للاستجابة للطلب الكبير، حيث تم توظيف ما يقارب ألف موظف إضافي للعمل في قسم الصندوق وخدمة العملاء، إضافة إلى تعيين نحو 1100 عنصر لحفظ أمن وسلامة العملاء، كما تم إلحاق 11 ممرضاً في الأسواق الكبيرة للتدخل أثناء الزحام.

 

وأضافت أن عدد العملاء الذين استفادوا من حملتها بلغ نحو 900 ألف عميل، من أصل مليوني عميل زاروا الفروع، وأن جميع الفروع البالغة 65 فرعا شهدت إغلاقا مؤقتاً لساعات قليلة لإعادة تعبئة البضائع بعد نفادها.

 

وجاء بيان "بندة للتجزئة" بعد أن أعلنت وزارة التجارة والاستثمار أن رجال الرقابة لديها قاموا بمصادرة كمية من المنتجات منتهية الصلاحية في أحد أسواق شركة "بنده للتجزئة" خلال إطلاقها حملة (إيوه اتجننا) يوم الثلاثاء الماضي.

 

وتحت عنوان "التجارة تعاقب بـنده في يوم الجنون"، قالت صحيفة "مكة" المحلية، أمس الأربعاء، إنه وفق جولة قامت بها لم تختلف حملة (إيوه اتجننا) التي صاحبتها حملة دعائية كبيرة، عن العروض الأسبوعية المعتادة مثل (وااااو) و(اشتر واحد واحصل على الآخر مجاناً)، سوى بتكدس المتسوقين وشح العربات والرفوف الخاوية وأوراق التسعيرات الملقاة على الأرض وترك المستهلكين عربات مليئة بالمنتجات في أروقة السوق بعد أن غادروا دون أن يحاسبوا عليها.

 

وتعد شركة بندة للتجزية من كبرى شركات قطاع البيع بالتجزئة في الشرق الأوسط التابعة لمجموعة صافولا التي يبلغ رأسمالها خمسة مليارات ريال وتعمل "صافولا" إلى جانب تكرير السكر في إنتاج زيوت الطعام وقطاع التجزئة والقطاع العقاري.